عاجل.. احتراق سيارة أمن مركزي محملة بالذخيرة ووزارة الداخلية تصدر بيان هام
احتراق سيارة أمن مركزي

خرجت بعض المصادر من داخل وزارة الداخلية المصرية منذ قليل من أجل أن تكشف عن تفاصيل وأسباب احتراق سيارة أمن مركزي تم التأكيد على أنها كانت محملة بالذخيرة قبل اشتعال النيران بها فى هذا الحادث، حيث ورد أنه قد انتقلت الأجهزة الأمنية فور ورود البلاغ الرسمي إلى موقع الحادث، كما ورد أنه فور ورود هذا البلاغ قد تم الدفع بعدد من سيارات الإسعاف إلى مقر الواقعة.

ورد في تصريحات المصادر الأمنية أنه قد تم الكشف عن نتائج التحريات الأولية والخاصة بشأن هذه الواقعة، حيث جاء أنه قد تلقي اللواء علاء الدين عبدالفتاح، والذي يعمل في منصب مدير أمن البحيرة، إخطارًا رسميا من قبل العميد جمال ياسين والذي يشغل منصب مدير الحماية المدنية بما ورد فى هذا الحادث، حيث جاء فى نص هذا البلاغ أنه قد تم اشتعال النيران فى إحدى سيارات الأمن المركزي والتي كان بداخلها كمية كبيرة من الذخائر والأسلحة.

على الفور تم الدفع بعدد 4 سيارات إطفاء من أجل السيطرة على هذا الحريق الضخم، والذي قد نتج عنه إصابة أحد المجندين الموجودين في محيط المكان باختناق، وأنه قد تم نقله إلى مستشفى إدكو العام من أجل تلقي العلاج اللازم له.

وقد جاء أنه قد أظهرت التحريات الأولية من قوات قوات الأمن بعد التحقيقات المبدئية أنه قد تم اشتعال النيران في سيارة نقل وكان نوعها لوري وكانت محملة بالذخيرة حيث تم التأكيد أن هذه السيارة تابعة إلى الأمن المركزي، وعن السبب وراء هذا الإحتراق ورد أنه قد وقع هذا الحادث جراء انقلابها أمام نفق بتروجيت والذي يوجد على الطريق الدولي الساحلي، ويتبع دائرة مركز شرطة إدكو .

اقرأ ايضًا.. “وزارة الداخلية” تصدر بيان رسمي هام بعد نشر فيديو تسريبات حادث الواحات