اشتباكات عنيفة بين العناصر الإرهابية وقوات الأمن واحة الخارجة – أسيوط
قوات الجيش

أعلنت بعض المصادر الأمنية المطلعة من داخل بعض الجهات الأمنية أنه قد بدأ منذ قليل اشتباكات جديدة بين كلاً من العناصر الإرهابية وقوات الأمن، حيث ورد أنه هذه الاشتباكات مازالت مستمرة حتى الآن وبقوية.

ورد أن قوات الأمن المصرية تشهد الآن اشتباكات عنيفة مع عدد من العناصر الإرهابية الذين قد هجموا عليهم على طريق الواحات وتحديدًا بالكيلو 175، كما أكدت المصادر على أن هناك اعتقاد كبير يشير أن هذه العناصر الإرهابية تنتمي إلى المجموعة الأخيرة التي تسببت خلال الأيام الماضية حادث الواحات الإرهابي.

وقد صرحت بعض المواقع الإخبارية أنه قد ورد إليها أن حصيلة الخسائر في صفوف العناصر الإرهابية حتى الآن قد وصلت إلى مقتل عشرة إرهابيين على الأقل هذا بخلاف الإصابات كما تستمر الاشتباكات بين كلا الطرفين حتى الآن.

كما أكدت بعض المصادر المطلعة على أن هذه الاشتباكات القوية و الدائرة بين قوات الأمن المصرية حتى الآن أمام العناصر الإرهابية في منطقة الواحات قد أسفر عنها سقوط عدد من القتلى والمصابين من بين العناصر المسلحة الإرهابية في الكيلو 175 بالواحات، في طريق “واحة الخارجة – أسيوط”.

جاء في التصريحات الإخبارية المتعلقة بهذا الصدد والخارجة عن بعض العناصر الأمنية المطلعة أن تلك المجموعة الإرهابية يتوقع المسؤولون أنهم امتداد للعناصر الإرهابية التي قد عهاجة من قبل العناصر الأمنية في حادث الواحات الدامي والذي راح ضحيته عدد كبير من قوات الأمن، واليوم يستكملون مسيرتهم الإجرامية بالتعدي على قوات الأمن فى الكيلو 135 وأن قوات الأمن مازالت تتصدى لهم.

فور صدور البلاغ المقدم بوجود عناصر إرهابية تعتدي على قوات الأمن في منطقة الواحات أسيوط قام قوات الأمن بإغلاق المداخل والمخارج التابعة إلى هذه المنطقة كما تقرر أن يتم تمشيط كامل للمنطقة فى الكيلو 135، من أجل إحكام السيطرة عليهم والبحث عن عناصر إرهابية جديدة قد تكون موجودة في محيط المكان.