“القصبي” خلال لقائه مع “المجتمع الأهلي” الزيادة السكانية أشد خطر من الإرهاب
عبدالهادي القصبي

تابع موقع مصر 365 التحذيرات التي أصدرها رئيس لجنة تضامن النواب الدكتور “عبدالهادي القصبي” من خطورة الزيادة السكانية، حيث أكد أن مشكلة “الزيادة السكانية” تعتبر على حد تعبيره “أشد خطراً على مصر من الإرهاب”.

وصرح الدكتور “عبدالهادي القصبي” خلال لقاء جمعه مع عدد من قيادات المجتمع الأهلي، وبمشاركة منظمات المجتمع المدني، والهيئات المعنية بالقضية الزيادة السكانية، وبحضور وكيلي لجنة تضامن النواب كلا من مهجة غالب، ورشا رمضان.

وصرح الدكتور “عبدالهادي القصبي” قائلاً “لا يمكن لوزارة أو مجموعة من الوزراء أن تواجه تلك القضية منفردة، هنروح في داهية، محتاجين كل مواطن يتفاعل ويتعاون مع تعاون كافة أجهزة الدولة مع مجموعة من التشريعات الصادرة عن مجلس النواب المصري”.

وقد صدر بيان عن “لجنة تضامن النواب” أظهر فيه الدكتور “عبدالهادي القصبي” رفضه التام لبعض المقترحات التي تقدم بشأن حرمان الطفل الثالث من الخدمات التي تقدمها الدولة المصرية مثل مجانية التعليم، كما لرفض أيضا اقتراح “رخصة الإنجاب” وأوضح أن الشعب المصري لا يمكن أن يتم فرض أمر عليه، حيث أن الشعب هو صاحب الحق وصاحب القرار، وهو من سيتعاون مع جميع الجهات من أجل تحقيق مصلحة الوطن بأكمله.

وشدد الدكتور “عبدالهادي القصبي” على أهمية دور “المجتمع الأهلي” في حل مشكلة “الزيادة السكانية” التي مثل خطر شديد على المجتمع المصري، وأكد على وجود عدد من الدول العالمية التي حقق تقدم بمساعدات الجمعيات الأهلية بدون تدخل من حكوماتها.

كما أوضح “عبدالهادي القصبي” أن هذا اللقاء مع المجتمع الأهلي والمؤسسات المجتمعية الأهلية لن يكون الأول بل سياتي في إطار مجموعة كبيرة من اللقاءات بين “الاتحاد العام للجمعيات”، ومجلس النواب المصري، لبحث عدد من القضايا المرتبطة بالمجتمع المصري حتى نصل إلى حلول تحقق أقصى درجة ممكنة من الاستفادة في أقصر وقت ممكن ليشعر المواطن بتأثيرها الإيجابي على المجتمع.

وأكد “عبدالهادي القصبي” قائلاً “إننا في مهمة شراكة، وعندنا أمل في قيادات العمل الأهلي في تقديم المساعدة في تلك الملفات”، وأوضح أن هناك مافيا من داخل وخارج جمهورية مصر العربية أرادت بعدم إصدار “قانون الجمعيات الأهلية” لكن باءت مثل هذه المحاولات بالفشل ليتم إصدار القانون.

أقرا المزيد “مفتي الجمهورية” تنظيم الأسرة لا يتعارض مع مشيئة الله والزيادة السكانية مسؤولية الجميع