تعرف علي هدية السلمي لأسر شهداء حادث الواحات
رجاء الله السلمي

صرح وكيل هيئة الرياضة السعودية للإعلام، رجاء الله السلمي، عن وجود عدد من الهدايا التي سوف يقوم بتقديمها إلى أبناء شهداء حادث الواحات الإرهابي، الحادث الذي وقع الجمعة الماضية وراح أثره العديد من الضباط والعساكر المصريين الذين ضحوا بحياتهم للحفاظ علي أرض الوطن، حيث وصل عدد الضحايا إلى 16 من رجال الشرطة المصرية.

أكد وكيل هيئة الرياضة السعودية للإعلام، رجاء الله السلمي، علي العلاقة القوية بين الشعبين السعودى والمصرى وعن حبهم واحترامهم لبعض وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وخلال برنامج كل يوم المذاع علي قناة اون تي في للاعلامي عمرو اديب، الذي من خلالة قام رجاء الله السلمي، بعمل مداخلة تليفونية، أوضح فيه علي قوة العلاقة بين المملكة العربية السعودية وبين مصر، وأوضح التوجيهات الواضحة من قبل  ولي العهد الملكي الأمير محمد بن سلمان، ورئيس مجلس الهيئة العامة للرياضة، التي بدورها تأكيد قوة العلاقة بين البلدين في كافة المجالات الرياضية والاجتماعية والانسانية.

وأوضح خلال مداخلته في البرنامج، دائما الشعب السعودي يقف بجوار الشعب المصرى في كل الأحوال وكل المناسبات، وذكر  الحادث الإرهابي الذي مر بمصر خلال الأيام الماضية، وقام ينعى شهداء الحادث الإرهابي الذي أسفر عن موت  16 من خير الضباط بالشرطة المصرية.

وأعلن السلمي، خلال الاتصال بالبرنامج، بناء علي توجيهات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، تم توجيه الدعوة الى ابناء الشهداء اثر الحادث الواحات الارهابي، لزيارة المملكة العربية السعودي و تأدية فريضة العمرة، ووجه اليهم ايضا دعوة لحضور مبارايات المنتخب المصري في كأس العالم بروسيا 2018.

واضاف ايضا خلال البرنامج، كل الحب لشعب مصر الذين يحظون به من أبناء المملكة العربية السعودية، وهذا شى قليل نقوم بتقديمه لأسر الشهداء.

والجدير بالذكر العلاقات القوية بين مصر والمملكة العربية السعودية، وعن دور الرئيس عبد الفتاح السيسي والامير محمد بن سلمان في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، واحترام الشعبين لبعضهم.

ومن المعرف أن مصر خلال الأيام الماضية شهدت الحادث الإرهابي بالواحات عند الكيلو 135 بطريق الواحات بمحافظة الجيزة الذي راح أثره العديد من الضباط والشهداء من الشرطة المصرية.

وقامت وزارة الداخلية ببذل اقصى جهودها في التخلص من العناصر الإرهابية المختبئة داخل الوديان، إلى أن دارت اشتباكات أسفرت عن مقتل 16 إرهابيا و13 مصاب.