مركز دراو بأسوان يشهد تطورات كبيرة غير مسبوقة
طريق مصر أسوان الزراعي

يبدو أن هذه الأيام الحالية تحمل الكثير من الحظ و السعد لأهالي مدينة أسوان العريقة، و بالتحديد مركز دراو، حيث يشهد مؤخرا هذا المركز دخول الكثير من المشروعات الجماهيرية التي تعمل على خدمة مصلحة المواطن في جميع القطاعات حتى يتم تخفيف الحمل عن كتف مواطن أسوان البسيط.

ومن أبرز تلك المشاريع المميزة، وحدة مرور جديدة بمركز دراو و التي سوف تساهم بشكل جدي في تخفيف عناء الانتقال على المواطن إلى وحدة مرور مدينة أسوان أو إلى وحدة مرور كوم امبو و هذا في سبيل إنهاء الإجراءات المتعلقة بالمرور، حيث أن وحدة مرور دراو الجديدة تقع في الطوسية على مساحة ألف متر، وإلى جانب وحدة المرور الجديدة يوجد المركز التكنولوجي بمدينة دراو و الذي يساهم بشكل جدي في إحداث نقلات نوعية على المستوى الخدمي وسرعة إنهاء المعاملات و الفصل بين مقدم الخدمة و مستقبلها.

و كذلك لتسهيل أداء الخدمة المعينة عبر شباك واحد و الحد من ظاهرة “الكعب الداير” التي عهدها المواطن المصري بشكل عام و المواطن الأسواني بشكل خاص، و مع التواصل مع المواطن بشكل حضاري و سريع و مكافحة الفساد و تجهيز بيئة مناسبة للاستثمار يكون هذا المركز على المستوى المطلوب.

إلى جانب مركز شباب مدينة دراو و المقام على مساحة 10 آلاف متر مربع و الذي يضم ملعب نجيلة صناعي قانوني و ملعب آخر للخماسي، فإنه يوجد أيضا مشروع مهم لرفع الكفاءة و التجديد الخاصة برافع المياه بمحطة شرب بالرتاج في مركز دراو و الذي يخدم جميع احتياجات أكثر من 20 ألف نسمة في حوالي 8 نجوع.

كما تم إعادة تأهيل قرية المنصورية بنفس المركز و هذا يقع تحت مبادرة جمعية الأورمان الشهيرة و أيضا صندوق تحيا مصر لإعادة تأهيل القرى الأكثر احتياجا، كذلك تمت العديد من أعمال التطوير بموقف الأقاليم الخاص بسيارات الخدمة “الميكروباص” العاملة بين مدينة دراو و مدينة أسوان و يغطي الموقف مساحة 500 متر مربع بقدرة استيعابية تكفي 80 سيارة.

وأيضا تم إنشاء السويقة الجديدة بطريق أسوان القاهرة الزراعي و المقامة على أعمال تغطية ترعة مدينة دراو حيث أنها تضم 11 محلا وتصل مساحة كل منها ل 9 متر، و ذلك تحت مشروع استثمار المساحات الناتجة عن ردم الترع و المصارف و تغطيتها في مشروعات خدمية مهمة.

و أهم المشاريع التي تمت بالطبع هو تطوير طريق مصر أسوان الزراعي بقرية الجعافرة بطول يبلغ 8 كم حيث يمتد من العقبة جنوبا حتى كمين بلانة.