على غرار المطارات.. ميناء البحر الأحمر يحدد أقصى حمولة للركاب
ميناء البحر الأحمر

قام السيد اللواء هشام أبوسنة رئيس هيئة الموانئ في البحر الأحمر بالكشف عن دراسة يتم إجراؤها لتحديد حد أقصى لجميع حمولات الركاب من أمتعة و خلافه بالموانئ و ذلك تأسيا بما يتم فعله في المطارات المختلفة، وأضاف السيد اللواء هشام أبوسنة رئيس هيئة الموانئ بالبحر الأحمر أن هذا المقترح سوف يساعد في الحفاظ على جميع الموانئ من مشاكل مخلفات الخردوات و الأثاث التي يحملها الركاب معهم أو العمال خلال عودتهم بلا طائل.

وأردف قائلا أن بعض العاملين بالموانئ يجلبون معهم قطع أثاث متهالكة و بعض الخردوات التي لا تشكل قيمة من الناحية الإقتصادية و يدونها على المراكب، و التي تسبب للميناء أضرارا خلال عملية نقلها.

و يأتي هذا القرار في خضم تصريح السيد ملاك يوسف المتحدث الإعلامي باسم هيئة موانئ البحر الأحمر أن ميناء سفاجا يشهد هذه الأيام تطورا و نشاطا ملحوظا في حركة الركاب و خروج طرود المعدات و أيضا السياحة، فقد أصبح الميناء الآن قادرا على استيعاب حركة السياحة و الركاب و نقل البضائع دون أي عوائق تذكر، لا سيما بعد انتهاء أعمال التطوير و زيادة المساحة التي يشغلها الميناء بعد أن تم فصل مسارات الركاب و السياحة و أيضا تحديد بوابة مخصصة لخروج الطرود و المعدات و تجهيز صالات أخرى للسياحة و للركاب.

وأضاف المتحدث الإعلامي باسم هيئة موانئ البحر الأحمر أنهم يعملون على زيادة الأنشطة في الميناء ليكون ميناء متكامل ليقدر على خدمة جنوب الصعيد خاصة المنطقة الصناعية بها و منافسة العديد من الموانئ المجاورة في تلك المنطقة وأيضا لخدمة منطقة المثلث الذهبي، كما يستعد الميناء في هذه الأيام لاستقبال ثلاث سفن كبرى و مهمة هي عمان و بوسيدون اكسبريس و النوى اكسبريس و التي تنقل على متنها 173 راكبا و أيضا 145 شاحنة بضائع و شاحنتي عفش ركاب و 8 سيارات، كما ستغادر ثلاث سفن من الميناء هم أمانة و النوى اكسبريس و الحرية و اللواتي ينقلن على متنهم 563 راكب و 40 سيارة و حوالي 113 شاحنة.