“المركزي للإحصاء” يعلن ارتفاع حالات الطلاق خلال أغسطس 2017 بنسبة 43,8%
الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها “الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء” عن ارتفاع عدد حالات الطلاق خلال شهر أغسطس السابق لعام 2017 حيث بلغت حوالي 19,7 ألف حالة طلاق، في مقابل 13,7 ألف حالة طلاق التي وقعت في نفس الشهر أغسطس للعام السابق 2016 مما يدل على ارتفاع النسبة بشكل كبير وخطير لتسجل نسبة حوالي 43,8%.

و تبعاً “للنشرة المعلوماتية” التي أصدرها “الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء” عن شهر أكتوبر الجاري لعام 2017، والتي تضمن تقرير إحصائي عن “المعدلات الرسمية للزواج والطلاق” التي وقعت في شهر أغسطس لسنة 2017.

حيث أظهر النشرة المعلوماتية التي صدرت عن “الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء” تسجيل عدد عقود الزواج خلال شهر أغسطس السابق لعام 2017 حوالي مائة وواحد ألف عقد زواج فقط، إذا ما تم مقارنتها بنسبة عدد عقود الزواج التي وقعت في شهر أغسطس من عام 2016 حيث سجلت حوالي خمسمائة وواحد وثمانين ألف عقد زواج ليسجل ارتفاع يقدر بحوالي 23,9 في المئة.

والجدير بالذكر أن الجهاز المركزي للتعبئة العامة الإحصاء يهدف إلى تقديم معلومات وبيانات دقيقة عن جميع الظواهر المجتمعية مصحوبة بالبيانات، وفي الفترة الأخيرة انتشر في جمهورية مصر العربية ارتفاع معدلات الطلاق التي أصبحت “كابوس” يهدد استقرار الأسر المصرية، ويهدد أيضا استقرار العلاقات الاجتماعي، وقد قامت “الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في نشره له عن شهر أغسطس الجاري لعام 2017 حيث أوضح ارتفاع نسبة الزواج والطلاق في خلال شهر يونيو الماضي لعام 2017.

وهناك معلومات تدل على تفاقم مشكلة “الطلاق” داخل المجتمعات المصرية مما يدل على توضيح مدى حجم المشكلة الحقيقة التي يعاني منها المجتمع المصري في الوقت الحاضر مع ارتفاع معدلات “الطلاق” حيث بلغ إجمالي حالات الطلاق في الدولة المصرية نسبة كبيرة، وتزيد هذه النسبة في الإناث عن الذكور، كما تزايدت حالات الطلاق في “المدن الحضرية” عن “المدن الريفية” حيث سجلت نسبة الطلاق في الريف المصري نسبة أكبر الريف المصري.

أما أظهرت حالات الطلاق أنها تزيد لمن هم دون سن الخامسة والعشرين والثلاثين عام، فيما بلغ عدد المتزوجين من الأطفال نسبة كبيرة أيضا لمن هم دون الخامسة عشر سنة.

أقرا المزيد “الإحصاء” تعلن حالات الطلاق في مصر بلغت 710 ألف و850 نسمة