ناجي الشهابي: وزراء التعليم قاموا بخداع الرئيس ونسبة الأمية 14.8 مليون بالغ في مصر
رئيس حزب الجيل ناجي الشهابي

رئيس حزب الجيل ناجي الشهابي قد قال، إن عدد البالغين الذين غير قادرين على القراءة والكتابة اي الأميين قد وصلوا على ما يقرب من 1.8 مليون بالغ في جمهورية مصر العربية، وقد جاء هذا من ضمن التقارير التي قامت منظمة اليونسكو بإصداره يوم أمس الجمعة، والذي يؤكد على الفشل الكبير المتواجد في كلا من البرامج التنفيذية والحكومات المصرية خلال العقود الثلاثة الأخيرة للعمل على الحد من وجود الأمية وتمحو أمية الكبار والبالغين، وأشار إلى أن الجهاز الخاص بمحو الأمية ومكافحة أمية الكبار والذي يتبع وزارة التربية والتعليم ، بأنه قد فشل في المهام التي أسندت له والتي قد نعتبرها من صور الفشل الزريع ومن أجلها كان إنشائه.

وقد أضاف رئيس  حزب الجيل في تصريحات خاصة به لموقع “مصر 365 ” أن وزارة التربية والتعليم خلال الثلاث عقود الأخيرة بأنهم قد مالوا إلى المدرسة وقاموا بإعطائها نسب وأرقام مفبركة وغير صحيحة فيما يخص محو أمية بعض من الأشخاص لا يوجد لها أساس من الصحة، كما أنهم عملوا على خداع الرئيس بالإضافة إلى الرأي العام ويجب أن تتم محاسبتهم بصورة فورية.

كما أكد ناجى الشهابي، أنه يعتبر تقرير منظمة اليونسكو هو بمثابة إدانة قوية لوزراء التربية والتعليم، ويجب على رئيس الدولة أن يقوم بتشكيل لجنة رئاسية تكون ذات مستوى عالى وكفاءة كبيرة يقوم وزراء التربية والتعليم بالمثول أمامها في السنوات العشرة الأخيرة، وهذا لتحقيق الدقيق بالإضافة إلى رؤساء الهيئة العامة الخاص بمحو الأمية للعمل على محاسبتهم فيما يخص الفشل الذريع بالإضافة إلى البيانات الكاذبة التي قاموا بالخروج بها إلى الرأي العام وتقديمها رؤساء الحكومة السابقين وهذا ما جعل أحدهم يقوم باختيار أحد رؤساء هيئة محو الأمية لمنصب وزير التربية والتعليم ليكمل المسيرة الفاشلة من بادئ الأمر.

كما أشار ناجي شهاب، أن هناك الكثير من الصعوبات الكبيرة التي تختص بقدرة الحكومة والأجهزة المختلفة الخاصة بها المركزية والحالية في العمل على تنفيذ القانون والقرار الوزاري الخاص بغلق مراكز الدروس الخصوصية.

اقرأ أيضا: رئيس مجلس الوزراء يوافق بشكل مبدئي على جدول زيادة الأجور للمعلمين

و الفصل النهائي هو قرار وزير التعليم بالنسبة للمعلمين الذين ثَبت إعطائهم دروس خصوصية