تعرف على 5 أسئلة يوجهها دفاع الإرهابيين إلى الشهود لتعطيل سير العدالة
قضاء

يعرض موقع مصر 365 خمس من الأسئلة التي يعتمد عليها دفاع المتهمين في الانتماء إلى الجماعات الإرهابية أثناء نظر الدعوى القضائية في “معهد أمناء الشرطة” القائم في طرة، من أجل العمل على تعطيل سير العدالة وإهدار وقت المحكمة عن طريق توجيه خمس أسئلة توجه إلى الشهود في جميع الدعاوى على الرغم من معرفة “الدفاع” الإجابة على هذه الأسئلة إلا أن الشاهد في الدعوى القضائية يعجز عن الإجابة وفيما يلي استعراض لهذه الأسئلة التي يأتي على قائمتها السؤال الأول الذي يتضمن سؤال الشهود عن خطط العمل على تأمين المسؤولين وكذلك تأمين الأماكن الاستراتيجية على الرغم من معرفة “المحامي” الجواب بأنها أسرار أمنية إلا أن الشاهد يفشل في الجواب عنها.

أما السؤال الثاني الذي يتم توجيهه إلى الشاهد عن أسماء المصادر السرية لضباط التحريات، والتي لا يقوم الضابط بالتصريح بها حرصاً منه على سلامتهم، أما بالنسبة إلى السؤال الثالث الذي يتم توجيهه إلى الشاهد في قضايا الجماعات الإرهابية ويعجز الشاهد عن إجابته هو عن رؤيته لواقعة معينة متعلقة بالحادثة، فعلى الرغم من تأكيد الشاهد في أقواله بأنه ما سيدلي به هو “شهادة سمعية”.

أما بالنسبة إلى السؤال الرابع الذي يتعمد الدفاع عن العناصر الإرهابية طرحه على الشهود في الواقعة من أجل تعطيل سير العدالة بالإضافة إلى تعطيل المحكمة من إصدارها للحكم و محاولة الدفاع استدراج الشاهد ليضع رؤيته، عن طريق طرح الأسئلة حول تقديره حجم الخسائر لحادث ما، ورغم أنه غير متخصص في الجواب على السؤال حيث أن عمله بالتأكيد لن يكون في حصر التلفيات والخسائر التي أدت إليها واقعة ما.

ويأتي أيضا السؤال الخامس الذي يتم طرحه من أجل تعطيل سير العدالة في القضايا الإرهابية هو توجيه الدفاع أسئلة عن مهام قيادات الشهود من الضباط على الرغم من معرفة الدفاع بأن محكمة ترفض طرح مثل هذه السؤال على الشاهد.

وفي النهاية يسعى دفاع العناصر الإرهابية والجماعات المتطرفة إلى استغلال أي واقعة في العمل على إهدار وقت المحكمة وتأخير إصدار الأحكام القضائية بكل ما أوتوا من قوة لتعطيل سير العدالة.

أقرا المزيد محكمة القضاء الإداري تؤجل قرار إيقاف تراخيص “أوبر وكريم” حتى 14 نوفمبر القادم