تعرف علي موعد استعلام للمتقدمين لحجز الوحدات السكنية عبر الإعلان التاسع
وحدات-الاسكان-الاجتماعى

أعلنت رئيس صندوق التمويل العقاري والمدير التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي، الدكتورة مي عبد الحميد، أن  صندوق التمويل العقارى يقوم بإجراء كافة الاستعلام الميداني اللازم للمتقدمين عن طريق الإعلان التاسع للإسكان الاجتماعي لحجز وحدات سكنية في المدن التي تم الانتهاء منها وأصبحت مؤهلة بكافة الوحدات السكنية و التشطيبات والمرافق والخدمات العامة، وذلك لاستقبال المواطنين.

وأوضحت الدكتورة مي عبد الحميد، اذا كان هناك إقبال شديد علي وحدات سكنية معينة، سوف يتم ترتيب المتقدمين وفقا للشروط المذكورة بالاعلان، وخلال اسبوعين سوف يتم تسليم الوحدات السكنية من خلال الاستعلام الميدانى للشقق الجاهزة، وسوف تكون البداية في مدينة سوهاج الجديدة ومدينة أسيوط الجديدة.

وأشارت رئيس صندوق التمويل العقاري، الدكتورة مي عبد الحميد، بالنسبة للوحدات السكنية بمدينة اكتوبر سوف يتم تأجيل الاستعلام الميدانى، وذلك حتى يتم الانتهاء من الوحدات السكنية بها وتوفير شقق للمتقدمين.

وأوضحت مي عبد الحميد أن الصندوق يعتمد علي الأولوية في تقديم الشقق، لذلك أوائل المتقدمين لحجز الوحدات السكنية عبر الإعلان السابع للإسكان الاجتماعي وذلك وفقا لتوافر الشروط، ثم المتقدمين للإعلان الثامن، ثم أعضاء النقابات المهنية وأخيرا المتقدمين من الإعلان التاسع وتكون الأولوية للمتقدمين التي تتوفر عليهم الشروط  من اعلانات الإسكان الاجتماعي.

وتم غلق باب الحجز للمتقدمين عبر الإعلان التاسع من الإسكان الاجتماعي في الاسبوع الماضي في 22 محافظة، ولكن علي المتقدمين لحجز الشقق في الوحدات السكنية من خلال إعلانات الإسكان الاجتماعي يكون هدفهم هو السكن فقط في الشقق والوحدات السكنية، وإذا كان المتقدم ينظر إلى حجز الشقق للربح التجاري، لإعادة بيعها لشخص آخر عقب استلامها فسوف يعرض نفسه للحبس ودفع غرامة.

حيث أكد المهندس”صلاح حسن” رئيس جهاز مشروع الإسكان الاجتماعي،علي وجود الشروط القوية لمنع بيع الشقق التي حصل عليها المتقدمين من خلال إعلانات الإسكان الاجتماعي.

وأوضح المهندس صلاح حسن أن عقوبة مستلم الوحدة من جهاز مشروع الإسكان الاجتماعي وقام ببيعها لشخص آخر، تصل إلى الحبس لمدة عام مع دفع غرامة مالية تصل الى عشر الاف جنية وسوف يتم تطبيق العقوبتين في حالة بيع المتقدم للشقة الخاصة بية ويتم سحب منه الوحدة السكنية.