الكشف عن حقيقة “رجل أعمال” شهير يعمل تاجر مخدرات و فى غسيل الأموال
غسيل الأموال

يبدو أن الواقع حقا قد أصبح أغرب من الخيال و هذا ما تدل عليه تلك القصة الغريبة التي تحكي تحول حياة رجل من سائق سيارة أجرة إلى مليونير، حيث نجد في دفاتر النيابة وتحديدا نيابة جنوب القاهرة التي يقودها المستشار أحمد معاذ و يشرف عليها السيد المستشار أحمد عز الدين كشفت التحقيقات تفاصيل كثيرة عن عملية ضبط رجل أعمال مشهور مع آخرين بتهمة غسيل الأموال و تجارة المخدرات.

و قيل في التحقيقات أن هذا الرجل و هو المتهم الأول في تلك القضايا قد بدأ حياته سائقا لسيارة أجرة و لكنه في خلال بعض السنوات قد تحول بأكبر رجل أعمال مشهور في المقطم بالقاهرة، وأنه يمتلك العديد من العقارات والأراضي و السيارات و المحلات التجارية.

و قد أكدت التحقيقات بنيابة جنوب القاهرة أن هذا المتهم قد هرب بالفعل من سجن أبو زعبل أثناء ثورة يناير حيث كان يقضي عقوبة في قضية تجارة المخدرات في عابدين، و من المفترض أن دفاع المتهم قد تقدم بنقد و أن المتهم قد سلم نفسه يوم الجلسة و لكن محكمة النقض قد أيدت الحكم عليه،

وأثناء قضاء العقوبة في سجن مزرعة طرة استطاع المجرم الهروب للمرة الثانية حيث تسلل خارج السجن بملابس مدنية مختلفة عن ملابس السجن و لم يتم إخطار السجون بواقعة الهروب، و قد عاد المتهم مرة أخرى لممارسة عمله الغير مشروع حيث ساعده صديقه و أيضا زوجة المتهم نفسه و قد طلب مكتب مكافحة المخدرات بمدينة القاهرة إذنا من النيابة بتفتيش منزل المتهم، حيث عثر عنده على 9 كيلو حشيش جاهزة للتوزيع و 200 ألف جنيه مصري و 6 سيارات مرسيدس بعدة موديلات و 2 موتوسيكل ريس و 4 سيارات فيرنا.

كما تم العثور على أطقم شرطة كاملة وبادجات و كتابات و سلاح بندقية أمريكية وطبنجة مقاس 9ملي و300 طلقة رصاص، و قد اشترى المتهم مجموعة من العقارات والأراضي و الشقق المسجلة بإسم زوجته أو أفراد أسرته كي لا تكون علنا في ذمته المالية أي شيء، و لم يتوقف جبروت هذا الرجل عند هذا الحد و لكنه أيضا على حسب إفادة الجيران قد ادعى كونه ضابط شرطة و هم يرونه دائما مرتديا الزي الميري أثناء ذهابه للعمل، حيث كان يسهل هذا المظهر تمرير تجارته في المخدرات.

اقرأ أيضا تعرف على تعويضات ركاب السكة الحديد والمترو ضد الحوادث