آمنة نصير: السيدة عائشة لم تتزوج في عمر التاسعة كما يعلن البعض
امنة نصير

صرحت أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية، وعضو مجلس النواب، الدكتورة آمنة نصير، بأن حالات زواج القاصرات أصبحت ترتفع بشكل مستمر، وانتقدت بعض الخطباء علي المنابر، الذين يشايعون أن السيدة عائشة تزوجت الرسول صلي الله علية وسلم في التاسعة من عمرها، مؤكدة أن هذا الكلام غير صحيح.

ومن خلال برنامج صالة التحرير المذاع علي فضائية صدى البلد مع الإعلامية عزة مصطفي، أضافت الدكتورة آمنة نصير، ان من يروج إلى زواج القاصرات ويؤكدون أن زواج القاصرات حلال ويذكرون السيدة عائشة أنها تزوجت الرسول صلي الله علية وسلم في عمر التاسعة، هم اشخاص لا يعرفوا الدين ابدا ولم يقروا ولم يفقهوا اي شي عن الدين، وهذا الشيء في الحقيقة نابع من هوس داخل أنفسهم، وأكدت أن السيدة عائشة تزوجت الرسول علية افضل الصلاة والسلام ما بين سن 16 الى 18 عاما.

وأكدت الدكتورة آمنة نصير، أستاذة العقيدة والفلسفة الإسلامية، علي أن نساء اليوم ليست كالسيدة عائشة وايضا ليس القاصرات في سن 16 الى 18 ليسوا مثل السيدة عائشة، وبالتاكيد ان شباب اليوم ليس كرسول الله محمد علية افضل الصلاة والسلام، ليس كل العصور متشابهة في الثقافة والمعرفة والتطور، وذكرت في حديثها أثناء البرنامج ان خطباء المنابر يلجأون إلى قصص وروايات خاطئة ليقوموا بالترويج لزواج القاصرات.

وطالبت الدكتورة آمنة نصير خلال برنامج صالة التحرير مع الإعلامية عزة مصطفي، بان نقوم بفهم الدين بطريقة صحيحة وأن الدين يسر، واكدت اننا ورثنا تراث ضخم علينا الانتفاع بية ولكنه إن التراث علمنا الكسل وجعل شباب اليوم كسلاء وغير مجتهدين، ولكن بعض الاشخاص يفسرون الدين بطريقة غير صحيحة تؤدي الى ازدراء الأديان، وأشارت إلى خطورة زواج القاصرات.

وقال فضيلة شيخ الأزهر، الدكتور “أحمد الطيب” لينهي قضية زواج القاصرات بقوله “الرسول لم يقول زوجوا أطفالكم” ويسعى الكثير من علماء النفس إلى وضع قانون للحد من حالات زواج القاصرات لما يضم الكثير من المخاطر علي الصحة العامة والمخاطر النفسية والمخاطر الاجتماعية، ويطالبون بتفعيل قانون يجرم زواج القاصرات، حيث ان زواج القاصرات يقوم بانتهاك حقوق الطفل وضياع حقوقه.

إقرأ ايضا: الأوقاف تكشف عن مخاطر زواج القاصرات