أبناء الفريق “محمود حجازى” يكتبون فى مدحه بعد قرار إعفائه من منصبه عبر الفيس بوك
أبناء الفريق "محمود حجازى" يكتبون فى مدحه بعد قرار إعفائه من منصبه عبر الفيس بوك

قام “معتز ” أبن الفريق “محمود حجازي”بكتابة رسالة إلى والده عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، عبر فيها عن فخره واعتزازه بوالده.

وغرد “معتز”، في تدوينة له قال فيها : “دمت فخراً وشرفا لكل من عرفك، دمت شامخاً بقدر احترامك لذاتك، دمت وتدا في مواقفك لا تسبح مع التيار، دمت فينا ودمنا سفراء نتشرف بحمل اسمك وتعريف الناس بك، دمت منصباً قائماً بذاتك يا أبي العزيز”.

وكان قد سبق لنجله الفريق “حجازى” أن غردت بصورة كانت تجمعها بوالدها وتحمل الفخر له ثم ازالتها ووضعت صورة أخرى له وهو يؤدى التحية العسكرية، وذلك فى أعقاب قرار رئيس الجمهورية بإعفاء الفريق ” حجازى” من مهام منصبه كرئيساً لأركان القوات المسلحة، وتم تعيينه مستشارا لرئيس الجمهورية للتخطيط الاستراتيجي وإدارة الأزمات.

اقرأ أيضاً..تعرف على أسباب تعيين الرئيس السيسي للفريق محمود حجازى مساعد رئيس الجمهورية

ويعد الفريق “محمود حجازي” من مواليد عام 1953، وكان قد تخرج من الكلية الحربية عام 1974 فى الدفعة 65 حربية، وتقدم في الوظائف القيادية بسلاح المدرعات من قائد فصيلة الى أن أصبح قائداً لفرقة مدرعة، ثم تم تعيينه ملحقاً للدفاع المصري في لندن، ثم عمل مساعداً لقائد المنطقة المركزية العسكرية، ثم ثولى منصب رئيس أركان المنطقة الغربية العسكرية ثم تولى منصب القائد لها، ليتولى بعد ذلك رئاسة هيئة التنظيم والإدارة للقوات المسلحة، ثم مديراً لإدارة المخابرات الحربية والاستطلاع.

وأستطاع الفريق “محمود حجازي” أن يحصل على كل الفرق اللازمة فى سلاح المدرعات، إلى جانب حصوله علي درجة الماجستير في العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان، ثم حصل على زمالة كلية الحرب العليا بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، بالإضافة لحصوله علي دورتي المدرعات المتقدمة والاستخدام الفني بالولايات المتحدة الأمريكية.