الفائزين بأراضي الإسكان يعرضونها للبيع بعد أسبوع من القرعة بأوفر يتجاوز المليون جنيه
الفائزون بالاراضي يقوموا ببيعها

بعد اعلان نتيجة قرعة اراضي الاسكان، واعلان اسماء المواطنين الذين فازوا في القرعة بالوحدات السكنية، قام الفائزون باللجوء إلى عدد من السماسرة وشركات تسويق عقارية، لبيع الوحدات السكنية بربح وصل إلى مليون جنيه في عدد من المدن المتميزة وذلك بعد إعلان النتيجة باسبوع واحد فقط،  علي الرغم أن وزارة الإسكان قامت بتحذير المواطنين الفائزين بعدم بيع الشقق والوحدات السكنية الخاصة بهم.

واكد سمسار عقارات، عبد الله المنشاوي، أن عدد من الفائزين بالقرعة الخاصة بوزارة الإسكان قاموا ببيع الوحدات السكنية بهامش ربح “أوفر برايس” تجاوز 500 ألف جنيه مصرى وآخرون وصل الربح إلى مليون جنيه في مناطق معينة، وأكد ان في المناطق المتميزة مثل السادس من أكتوبر والقاهرة الجديدة تجاوز الربح المليون جنيه، واكد ان عدد من الفائزين قاموا بالتواصل معة من أجل بيع الأراضي.

وأضاف سمسار عقارات اخر، ان الفائز بالأرض من خلال قرعة وزارة الاسكان يقوم ببيعها من خلال تنازل بموجب توكيل، ويقوم المشترى بدفع باقي الأقساط المتبقية علي الأرض لصالح وزارة الإسكان، وأكد أن الحاجز الأساسي لن يتجاوز عن قيمة المقدم الذي دفعه الفائز بالأرض وهو 350 ألف جنيه.

واكد سمسار العقارات، ان المشتري الذي قام بشراء الأرض من المواطن الفائز بالقرعة، يقوم باستكمال باقي الأقساط والمصاريف الإدارية لصالح هيئة المجتمعات العمرانية، واكد ان الفائزون في منطقة محمد بن زايد قاموا ببيع الأرض ووصل الربح فيها إلى 1.3 مليون جنيه.

وعلي الجانب الآخر أكد مساعد نائب وزير الإسكان لهيئة المجتمعات العمرانية، المهندس علاء عبد العزيز، أنه إذا تم بيع المواطنين الفائزين بالقرعة اراضيهم الى اي سمسار او اي شركة تسويق يعرض نفسه للمساءلة القانونية، واكد الى انه اذا تم بيع اي قطعة ارض، فإن جهاز هيئة المجتمعات العمرانية تقوم بسحب قطعة الأرض، وتقوم الهيئة باسترداد كل المبالغ التي قام بدفعها، واشار الى ان جهاز هيئة المجتمعات العمرانية التابع لوزارة الاسكان يعمل بشكل جديد وبكل دقة يراقب قطع الأراضي التي تم تسليمها للمواطنين.

وطالب المهندس علاء عبد العزيز، المواطنين الذين فازوا بالأراضي، يحافظوا عليها وعدم إعادة بيعها، ويفكروا في استثمارها.

إقرأ ايضا: تعرف علي موعد استعلام المتقدمين لحجز الوحدات السكنية عبر الإعلان التاسع