راتب السيسي صدمة للجميع بالمقارنة برَواتب رؤساء العالم الأخرين
السيسي

تتحكم الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد في قيمة الراتب الذي يتم تحديده لرئيس الدولة، وبالتالي فإن الرواتب التي يتقاضاها رؤساء البلاد تختلف من دولة إلى أخرى نظرا للاختلافات التي تشهدها الأوضاع الاقتصادية في كل دولة.

وبالتالي فإن راتب الرئيس في كل دولة يخضع إلى مجموعة من العوامل الهامة والتي على رأسها الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد، هذا بجانب مدى تأثير القانون على مؤسسة الرئاسة باعتبارها كأي مؤسسة حكومية أخرى.

الجدير بالذكر، أن الوصول إلى الأرقام الحقيقية للمُرتبات التي يحصل عليها عدد من رؤساء الدول والملوك لم يكن سهلا على الإطلاق، ولكن على الرغم من صعوبة الأمر، إلا أن هذا لم يستطع ردع الكثير من محققي الإعلام في العالم من الوصول إلى قيم الرواتب تلك، أو على الأقل أرقام تقريبية لها.

وقد قامت مجموعة من المنصات الإعلامية الشهيرة بنشر عدد من رواتب الرؤساء والملوك لعدد من الدول في العالم، ونتيجة لاختلاف المصادر التي تعتمد عليها كل منصة إعلامية خلال حصولها على المعلومات، فإن الرواتب التي اطلعنا عليها كان بينها اختلافات كبيرة جدا.

وقد أعلنت التقارير والمنصات الإعلامية بخصوص الرواتب  التي يتقاضاها رؤساء الدول، أن الراتب الشهري للرئيس الجَزائرى والذي قامت المنصات الإعلامية بتسليط الضوء عليه يصل إلى 14 ألف دولار، في حين أن الراتب الشهري الذي يتقاضاه الرئيس المصري “السيسي” تصل قيمته إلى 6.788 دولار.

في حين أن قيمة الراتب الشهري الذي يحصل عليها الرئيس الأمريكي تقدر بنحو 395000 دولار، أما بالنسبة للراتب  الذي يتقاضاه ملك المملكة العربية السعودية، فإنه يصل إلى 24 ألف دولار سنويا، بينما أوضحت التقارير التي وردت إلينا أن قيمة الراتب الذي يحصل عليه الرئيس الصيني شهريا يصل إلى 21.898 دولار.

جاء هذا وفقا لمجموعة من التصريحات التي تشير إلى قيم الرواتب الشهرية التي يحصل عليها رؤساء الدول والملوك، وكيف يتم تحديد قيمة الراتب الشهري لكل رئيس وما هي العوامل التي تتحكم في تلك القيمة وفقا للمَنصات الإعلامية.

اقرأ أيضا:

  1. وزير التعليم: نظام الكتاب المفتوح هو نظام امتحانات الثانوية العامة هذا العام.