عمرو أديب يحذر المسؤولين من زيارة نائب الرئيس الأمريكي المقلقة
عمرو أديب

أعلن “عمرو أديب” الإعلامي الشهير خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أنه من المتوقع أن يقوم نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “مَايك بينس” بعقد زيارة إلى مصر، وأضاف أن تلك الزيارة متوقعة خلال الفترة القادمة.

وأضاف عمرو أديب خلال التصريحات التي قام بها، أن تلك الزيارة التي من المقرر أن يقوم بها نائب الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” من المقرر أن تكون بشأن الأزمة التي يتعرض لها الأقباط في البلاد خلال الفترة الحالية، والتي قيل أنها أزمة إضطهاد ديني للأقباط المقيمين في مصر ومناقشة تلك الأزمة وما يتعلق بها من أحداث.

وأثناء تقديم “عمرو أديب” برنامجه التلفزيوني كل يوم والذي يقوم بتقديمه بشكل يومي على القناة الفضائية “أون إي”، فقد أكد إلى أن الزيارة المقرر عقدها من قبل نائب الرئيس الأمريكي إلى مصر خلال الفترة القادمة، تأتي لمناقشة مجموعة من الأحداث والقضايا والتي تتعلق بأوضاع الأقباط في مصر.

وأضاف أديب خلال التصريحات التي قام بها، أنه لا شك أن نائب الرئيس الأمريكي لديه العديد من المعلومات التي تتعلق بما يتعرض إليه الأقباط في البلاد، من تنكيل بالأقباط واضطهاد لهم في البلاد.

هذا وقد ذكر “عمرو أديب” في نهاية التصريحات التي قام بها، أنه يجب على السادة المسؤولين الاهتمام بتلك الزيارة بالمزيد من الحيطة والحذر، وذلك بسبب القلق الذي يحيط بتلك الزيارة التي من المتوقع أن تكون نتائجها غير محمودة على البلاد.

جاء هذا خلال التصريحات التي قام بها الإعلامي المصري الشهير “عمرو أديب” والتي تتعلق بالزيارة التي من المقرر أن يقوم بها نائب الرئيس الأمريكي إلى مصر خلال الفترة القادمة، وقد أوضح خلال تلك التصريحات السبب وراء تلك الزيارة والتي وصفها بالمُقلقة.

هذا وقد تعرض الأقباط في مصر خلال الفترة الأخيرة إلى العديد من حوادث القتل والتفجير، الأمر الذي جعل الجميع يرى قضية اضطهاد ديني ضد الأقباط، وذلك نتيجة ما يَتعرضوا له في البلاد، وأعمال العنف القلة الأمن في البلاد.

اقرأ أيضا:

  1. ننشر لكم حقيقة خبر وفاة رئيس الوزراء السابق “إبراهيم محلب”.