تعرف على قصة رمي “الماجستير في الزبالة” ورد عميد العلاج الطبيعي عليها … الرسائل مضروبة
كلية العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة

مجموعة من رسائل الماجستير التي تحمل بال وجهد عدد من طلبة كلية العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة ، يتجول بها إنسان من داخل الكلية، رغبة منه في القضاء عليها، ألقى نظرة ليجد سلة المهملات والقاها بها ليختفي فى لمح البصر عن أعين طلبة الجامعة دون أن يستطيع أحد التعرف عليه.

عقب دقائق من الواقعة تم اكتشاف طلبة الكلية ما وقع، فالتقط العديد منهم صور لرسائل الدكتوراه الملقاة في سلة المهملات، معلنين عن أسفهم الشديد لما جهود أستاذة الكلية التي أصبحت القمامة هي الحضن الأوحد لها.

في الساعات الأولى لصباح اليوم وبالتحديد عقب ساعات من التقاط الطلبة لصور رسائل الماجستير الملقاة في سلة المهملات بكلية العلاج الطبيعي، قد أمر عميد الكلية الدكتور علاء بلبع، بفتح تقصي موسع بشأن الواقعة حيث قال

” أنا وصلت الكليه الصبح بدري وفتحت تحقيق والي غلط لازم يتحاسب”

عقب تحليل كامل لرسائل الماجستير التي عثر طالبة كلية العلاج الطبيعي عليها بجامعة القاهرة، وتوجيه أسئلة بخصوص الواقعة للمعلمين بالكلية، يقول الدكتور علاء اتضح أن رسائل الماجستير هي رسائل الماجستير هي إهداءات من التلاميذ لأساتذة الكلية وعلى ما يظهر قرر بعض الأساتذة التخلص من النسخ الغير أصلية والاحتفاظ بالنسخة الاصلية فقط.

أخطاء عديدة عثر عميد كلية العلاج الطبيعي برسائل الماجستير فيقول خلال إعادة النظر اكتشفنا إن هناك أخطاء في التسلسل المخصص بصفحات الرسائل، وكده يثبت أن الرسائل دي غير أصلية، تنوعت هذه الرسائل من حيث الميعاد والمضمون حسبما شدد الدكتور علاء الرسائل في منها عصري وفيه قديم، وعدد منها يشترك فيه عدد من أقسام الكلية.

أثبتت التحقيقات الأولية الذي قام به عميد الكلية بجامعة القاهرة، براءة الكلية من هذه الجناية فأكد بمراجعة كل النسخ الملقاة وجدنا أنها لا تحتوى على أختام أو إمضاء رسمي تدل على أنها تتبع مكتبة أو إدارة الكلية، بل التحليل لم يمكنه أن يتوصل إلى الجاني الحقيقي .

ذكر الدكتور علاء بلبع في الوقت الحالي مفيش شخص يتم محاسبته من إدارة الكلية ومش قادرين نوصل للأستاذ الذي قام بفعل هذا .

اقرأ أيضا: مطالبات بإقالة وزير التعليم بتهمة التقصير في واجبه

و وزير التعليم: نظام الكتاب المفتوح هو نظام امتحانات الثانوية العامة هذا العام