تعرف على أسباب بكاء الإعلامية “لميس الحديدي” في برنامجها “هنا العاصمة”
لميس الحديدي

تابع موقع مصر 365 الحلقة التي قدمتها الإعلامية “لميس الحديدي” على قناة “سي بي سي” الفضائية في برنامج “هنا العاصمة” حيث كان تتحدث عن رحلة العثور على النقيب “محمد علاء الحايس” الذي تم فقدانه في عملية الواحات الإرهابية التي راح ضحيتها ثمانية وخمسين من رجال قوات الشرطة جراء هذه الحادث حيث قامت العناصر الأمنية باستقبال القوات الأمنية بوابل من النار مما أدى إلى سقوط عدد كبير من شهداء القوات الأمنية المشاركين في العملية الأمنية في صحراء الواحات.

ولمم تتمالك الإعلامية “لميس الحديدي”  دموعها عند حديثها مع أم والد النقيب “محمد علاء الحايس” ووالده عقب نبأ العثور على النقيب محمد علاء الحايس حياً يرزق، وتم اصطحابه إلى مستشفى الشرطة لتلقى العلاج اللازم في المستشفى.

كما قامت الإعلامية “لميس الحديدي” خلال حلقتها اليوم على قناة “سي بي سي” الفضائية من خلال برنامجها “هنا العاصمة” بتوجيه كلمة شكر وإعزاز وتقدير إلى رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي بعدما قامت القوات الأمنية المصرية بعملية تحرير النقيب “محمد علاء الحايس”.

وأوضحت الإعلامية “لميس الحديدي” أنه علمت من مصادر مسؤولة بأن رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي قد عقد اجتماع مع عدد من قيادات الشرطة وقيادات الجيش المصري، وطلب منهم بعد التواني في القيام بتحرير النقيب “محمد علاء الحايس” والعمل على عودته إلى الوطن في أسرع وقت ممكن.

وصرحت الإعلامية “لميس الحديدي” خلال برنامجها “هنا العاصمة” الذي يتم إذاعته عبر القناة الفضائية “سي بي سي” أنها تتقدم بخالص الشكر قائلة “أنا بشكرك يا ريس أم مصرية، وليس كإعلامية، سندت ضهرنا ورفعت راسنا”، وأوضحت أن رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي يشعر جيداً بهموم الوطن المصري ويعي تمام المشاكل التي توجه الشعب المصري وكذلك القضايا التي تم المواطن المصري في جميع أوقاته.

ولم تتمالك الإعلامية “لميس الحديدي” من السيطرة على دموعها حيث بكت على الهواء مباشرة وهي تتحدث عن رحلة عودة النقيب “محمد علاء الحايس” حيث تم تحريره على يد القوات المصرية الباسل، وهو الآن يتلقى العلاج في مستشفى الشرطة من أجل الحصول على الرعاية الطبية اللازمة له.

أقرا المزيد “مصدر أمني” يعلن عن تفاصيل لتحرير النقيب “محمد الحايس” المفقود في حادث الواحات