بالفيديو: السيسي يزور النقيب “محمد الحايس” بعد تحريره من قبضة الإرهابيين
محمد الحايس

قامت قوات الجيش والشرطة أمس بتحرير “محمد الحايس” وهو نقيب قد وقع في أيدي الإرهابيين خلال الفترة الماضية، وذلك بعد أن اختطفه الإرهابيين خلال حادثة أرض الواحات و التي قد وقعت يوم الجمعة غير الماضية مثيرة الرأي العام نتيجة ارتفاع معدل الشهداء من رجال الشرطة خلال تلك الواقعة.

ونظرا للاصَابة البالغة التي تعرض لها النقيب “محمد الحايس” فقد قامت القوات الأمنية بعد تحريره بنقله مباشرة إلى مستشفى الجلاء العسكري، وجاء هذا الإجراء لتلقي العلاج والإسعافات المناسبة لحالته وأيضا لخضوعه لعملية جراحية.

وقد قام السيسي صباح اليوم بالتوجه إلى مستشفى الجلاء العسكري، حيث كانت تلك الزيارة برفقة “مجدي عبد الغفار” وزير الداخلية، بغرض زيارة “محمد الحايس” بعد عودته من أيدي الإرهابيين والاطمئنان على صحته.

كما تمكن السيسي من خلال هذا الإجراء، أنه لا يمكن لمصر التخلي عن أبنائها، حيث استمرت القوات المسلحة والشرطة في التخطيط للمزيد من العمليات التي قامت بها بعد واقعة أرض الواحات و التي تمكن من خلالها من استرداد النقيب “محمد الحايس” مرة أخرى من أيدي الإرهابيين.

وقامت صفحات التواصل الاجتماعي على الفيس بوك وتويتر والقنوات الفضائية بالاحتفال بعودة النقيب “محمد الحايس” مرة أخرى، وذلك بعد أن نجحت القوات المسلحة بالاشتراك مع رجال الشرطة في العملية الأخيرة والتي قامت بها على حدود البلاد الغربية.

وكانت عملية أرض الواحات هي عملية سرية قامت بها رجال الشرطة من خلال الهجوم المفاجئ على أحد أوكار الإرهابيين، وتمت تلك العملية وقتها بناء على معلومة وصلت لقُوات الشرطة، تفيد بأن تلك المنطقة وكر للإرهابيين.

إلا أنه بمجرد وصول رجال الأمن إلى المنطقة وشعور الإرهابيين بوجود العناصر الأمنية، فقد بدأت العناصر المسلحة في إطلاق النار، وتبادلت قوات الأمن إطلاق النيران مع تلك العناصر، الأمر الذي قد نتج عنه إصابة واستشهاد الكثيرين من رجال الشرطة جراء تلك العملية.

هذا كما تمكنت العناصر الإرهابية وقتها من اختطاف عدد من رجال الشرطة، وكان النقيب “محمد الحايس” أحد الذين اختطفوا وتمكنت قوات الشرطة والجيش من استعادتهم من جديد.

اقرأ أيضا:

  1. قوات الأمن تلقي القبض على الجاسوس الذي سرب معلومات مأمورية أرض الواحات.