ممدوح حمزة: هجوم الجياع علي المجتمع سيكون أسرع من انتقال الحكومة إلى العاصمة الجديدة
ممدوح حمزة: هجوم الجياع علي المجتمع سيكون أسرع من انتقال الحكومة إلى العاصمة الجديدة

يعد “ممدوح حمزة” أحد أبرز الوجوه التى شاركت فى ثورة يناير 2011 ويعتبر أيضاً أحد أكثر وأشد مؤيدي ثورة 30 يونيو حتى أنه كان أحد أعضاء جبهة الإنقاذ التي تم دعوته لها وتم التجهيز لها حتى تعمل على إنقاذ الدولة المصرية آنذاك .

ولم يقتصر دور”حمزة ” على هذا فقط بل كان ممن ساندوا النظام الحاكم الحالي بقيادة الرئيس “عبد الفتاح السيسي” وبقوة كبيرة في البداية ، ولكن سرعان ما تغير الحال وتبدل موقف “ممدوح حمزة” حين أخذ منحنى آخر في طريق معارضة هذا النظام وخاصة بعد أن تم الإعلان عن مشروع قناة السويس الجديدة.

واتخذ “حمزة” من حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”منبراً لإبراز معارضته للنظام الحاكم من خلال عدد من التغريدات التي كان الكثير منها يثير حالة من الجدل .

وجاء فى أوآخر هذه التغريدات ما كتبه اليوم عما أطلق عليه أسم “هجوم الجياع” على المجتمع وأكد خلال تدوينته على أن مؤشراته قد بدأت وسينتشر قبل أن تنتقل الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة .

ولاقت هذه التغريدة تأييد من قبل عدد من متابعي الخبير الاستشاري المعروف في الوقت الذي رفضها عدد آخر من متابعيه وأكدوا فى تعليقاتهم على أن وجهة نظره في هذا الشأن لم تكن صائبة على الإطلاق.

وكان قد نشر الناشط السياسي على حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” خبر مفاده أن 4 شباب قاموا بقتل «عامل دليفرى» بمحافظة الدقهلية لسرقة الطعام الذي كان بحوزته.

وعلق “حمزة” على الواقعة بأنه لابد وأن تدرس وينظر إليها بشكل مختلف كونها تحمل مدلولاً خطيراً، في إشارة منه إلى أنها تعتبر “ثورة الجياع” التى على مقربة من إجتياح المجتمع المصرى .

أقرأ أيضاً.. هاشتاج أنا لجنة ياممدوح يتصدر تويتر بعد تهديد ممدوح حمزة

مما دفع أحد متابعيه للرد عليه قائلًا: “عذرًا دكتور ممدوح مع احترامى لشخصكم وقيمتك لا تتعجل فى حكمك على الجياع الآن فأنت تنظر من زاوية سياسية محددة وهذا حقك ولكن أحيانا الظروف تفاجئنا”.

وبادر “ممدوح حمزة” بالرد عليه قائلًا:”الجياع باتو يعيشون حولنا ومن فئات لم نكن نتوقعها وبعضهم يرفض أخذ المال ويصر علي أخذ الطعام فقط وهذا عن تجربة شخصية”.

وكان ” حمزة” قد نشر خبر عن أربعة أشخاص، تمكنوا من استدراج أحد عمال الديليفري بمدينة الكردي التابعة لمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية، بعد أن قاموا بالاتصال بالمطعم الذي يعمل فيه عامل الديليفري، من أحد الأرقام المجهولة، وهاجموه وتمكنوا من سرقة دراجته البخارية التي يتنقل بها ، وأخذوا الطعام الذي كان معه وقاموا بقتله.