تعرف على عقوبة “البلاغ الكيدي” أو “البلاغ الكاذب” في قانون العقوبات
القانون

هناك العديد من الدعاوى والبلاغات التي ترد إلى الهيئات القضائية المصرية يومياً للعمل على مضاعفة أعباء الجهاز القضائية وأعضاء النيابة العامة، على الرغم من أن هناك العديد من البلاغات الكيدية والكاذبة، ليقوم “المشرع المصري” بفرض عقوبة لمقدم البلاغ الكاذب ويعرض موقع مصر 365 عقوبة البلاغ الكاذب كما ذكرها المشرع المصري.

حيث أن “القانون المصري” لم يحدد عقوبة معينة على “البلاغ الكاذب” واكتفى أن يكون “عقاب” مقدم في “عقوبة القذف” كما ورد في “قانون العقوبات المصري حيث نصت المادة رقم ثلاثمائة وثلاثة على النص التالي “يعاقب على القذف بالحبس لمدة لا تتجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه مصري، ولا تزيد على عشرة آلاف وخمسمائة جنيه أو إحدى العقوبتين”.

وقام “المشرع المصري” على تعريف البلاغ الكاذب في المادة رقم ثلاثمائة وخمسة حيث نصت المادة على التالي “من أخبر بأمر كاذب مع سوء القصد فيستحق العقوبة، ولو لم يسبب شائعة”.

حيث أن هناك العديد من البلاغات الكيدية التي ترد من أجل التشهير ببعض الأشخاص دون ارتكاب أمر مخالف للقانون، وكذلك هناك بلاغات كيدية ترد إلى الجهات القضائية بسبب خلافات بين بعض الأشخاص يقوم أحدهما بالإبلاغ ضد الطرف الآخر على أن يكون بلاغ كيدي لا علاقة ولا أساس له من الصحة، كما أوردها المشرع في التعريف هو أمر كاذب مع “سوء القصد” ليرد في حق مقدم البلاغ الكيدي عقوبة التي نصت عليها المادة ثلاثمائة وثلاثة من قانون العقوبات هي الحبس سنة مع دفع غرامة خمسة آلاف جنيه مصري، ولا تزيد عن عشرة آلاف وخمسمائة جنيه مصري أو أحد العقوبتين المذكورتين الحبس أو الغرامة على حسب ما تحكم به الجهة المسؤولة التي تم بها البلاغ الكيدي.

والسبب في العمل على تجريم عقوبة البلاغ الكيدي أو البلاغ الكاذب هو حقق “مصلحة مزدوجة” في آن واحد أولا بخصوص الأفراد وحماية شرفهم في مواجهة البلاغات الكيدية والكاذبة، والسبب الثاني في حماية السلطات القضائية وكذلك السلطات الإدارية من شر التضليل في مثل هذا البلاغات التي تشوه المقاصد القضائية وتعطل الأعمال.

أقرا المزيد تعرف على العقوبات التي نص عليه قانون المرور لسنة 2008 برقم 121