بالفيديو.. “نائب برلماني” يثأر لأبنته ويصفع موظفة أمن بالجامعة على وجهها
صفع موظفة أمن

قام السيد الدكتور خالد عبدالغفار، والذي يشغل منصب وزير التعليم العالي، مؤخرًا بالكشف عن أول تعليق رسمي له على غرار حادث صفع نائب برلماني لموظفة أمن داخل الحرم الجامعي لكي يثأر لابنته، حيث أكد في تصريحاته على أن أزمة اعتداء نائب برلماني على عاملة أمن والتي قد وقعت داخل أسوار الحرم الجامعي في جامعة الفيوم، مثيرة للشكوك كما أكد على أن الموظفة مصرة على التقدم بشكوى رسمية إلى مجلس النواب ضد هذا النائب، وأكد على تأثر هذه الموظفة بما حدث لها وأنها بالفعل قد لجأت الوزارة مطالبة بالدفاع عنها وصد العدوان الذي قد تعرضت له.

من جانب أخر، قام النائب منجود الهواري، بالتعليق على الواقعة فى مداخلة هاتفية قد أجراها مع الإعلامي الشهير شريف عامر، وقد تم إذاعتها على شاشة قناة Mbc، حيث أكد على أن ما حدث فى هذه الواقعة كان في ساعة غضب، وعلى الرغم من إثبات صفعة الموظفة في كاميرات المراقبة إلا أنه أنكر ذلك، كما عبر عن غضبه من السيد وزير التعليم العالي، بسبب تصريحاته حول هذه الواقعة.

اقرأ ايضًا.. تعرف على التفاصيل الكاملة للاعتداء بالضرب على النائب البرلماني في جامعة الفيوم

قام النائب البرلماني بعد هذه الواقعة بإجراء مداخلة هاتفية مع إحدى البرامج للكشف عن رأيه وتفاصيل هذه الواقعة والسبب الذي جعله يلجأ لهذا التصرف، حيث جاء في تصريحاته بأن وزير التعليم العالي قد نصب نفسه فى هذه الواقعة قاضياً وجلاداً ومحامياً ايضًا بالإضافة إلى أنه عين نفسه مدافعاً عن موظفة الأمن، وهو الأمر الذي لم يعد في حسبانه أن ابنته قد تعرضت للسحل والضرب ايضًا من قبل هذه الموظفة والتي تعمل موظفة أمن بالجامعة.

وقد ختم العضو البرلماني تصريحاته الإعلامية قائلاً: “لو سيدنا عمر أو نبي كان ضرب البنت 100 ضربة”، وأضاف قائلاً: “أنه لم يعتدي على موظفة الأمن الإداري بالجامعة”، وقد تم نشر الفيديو التالي في عد من المواقع الإخبارية والذي يظهر فيه أن النائب قد تقدم من موظفات الأمن بعد إرشاد ابنته عليها وقام بصفعها على وجهها.