وزارة البترول تحذر من دفع بعض فواتير الغاز لشهر نوفمبر
فاتورة غاز طبيعي

صدرت بعض التحذيرات مؤخرًا من قبل شركة الخدمات التجارية البترولية والتي تتبع بدورها الهيئة المصرية العامة والخاصة بوزارة البترول الشهيرة والتي يطلق عليها أسم “بتروتريد” إلى المواطنين في مصر في كافة المحافظات، حيث جاء هذا التحذير والذي يعد الأول من نوعه من قبل الشركة والذي تهيب فيه لمواطنين لكي يأخذوا حذرهم في الفترة القادمة عند دفع اشتراكات الغاز والمقررة من أجل شهر نوفمبر الجاري.

جاء في تصريحات الشركة أنه بالنسبة إلى فاتورة الشهر الجاري قد قامت بعض الفئات بإصدار إيصالات تحصيل بأسم الشركة ولكنها مزورة “مضروبة”، وبعد ذلك قام بتوزيعها على المستخدمين من أجل جمع أموال الشعب حيث تم استخدام هذه الحيلة من أجل استغلال المواطنين واستغلال تصديقهم لوجود التحصيل الشهري من قبل الشركة فواتير الغاز وقاموا بدفع الأموال لهم عن شهر نوفمبر 2017.

كما جاء في التصريحات التي كشف عنها المحاسب “جمال أحمد خليف” أنه بالنسبة إلى الإيصال الجديدة والمقررة من أجل شهر نوفمبر الجاري من قبل شركة الغاز لم يتم طباعتها حتى الآن، وعلى هذا لم يتم تحصيل فواتير الهيئة المصرية المتعلقة بفواتير شهر نوفمبر الجاري والذي قد بدأ بالأمس.

جاء في تصريحات المحاسب أن هناك في الفترة الحالية العديد من الإيصالات المضروبة وقد تم إثبات بعض الحالات بالفعل في بعض المناطق وتم رصدها من قبل الهيئة في كلاً من القاهرة والجيزة، وقد تم الاعتداء مؤخرًا على شخص نصاب من قبل الأهالي وقاموا بضربه حينما تم اكتشاف أنه ليس محصل تابع للشركة وأنه نصاب.

وعلى الفور عند وصول هذه المعلومات إلى السيد رئيس شركة بتروتريد، أمر بفتح تحقيق موسع في هذه الواقعة وأصدر بيان رسمي تحذيري للمواطنين حتى يأخذوا حذرهم كما طالبهم بالتأكد من شخصية المحصل والتأكد من أنه تابع للشركة قبل سداد قيمة الفاتورة له، وقد تم الكشف عن هذه الواقعة من قبل أن عدة مواقع إخبارية.

اقرأ ايضًا.. شروط الحصول على منحة توصيل الغاز الطبيعي للأسر الفقيرة