تعرف علي الخطر القادم علي مصر خلال الفترة المقبلة
عبد-اللطيف-المناوي

من المعروف ان مصر خلال الفترة الماضية عانت من العديد من المشاكل في عده مجالات سواء كانت مجالات اقتصاديه او اجتماعيه او امنيه واخرها  حادث الواحات الإرهابي، الذي راح فيه الكثير من الضحايا، و لكن عند النظر إلى هذه المشاكل نجد أن المشاكل التي مرت بها مصر أمر طبيعي بسبب الفترة العصيبة، منذ بداية ثورة 25 يناير حيث أدت إلى عدم الاستقرار وعدم الأمان.

ولكن نجد أن المشكلة الأمنية التي سوف تكون أكثر خطورة على مصر و هي الاصعب في حد ذاتها علي الجنود والجيش المصرى، هي تفكك تنظيم داعش في عدد من الدول المجاورة وأهمها دولة ليبيا.

حيث كشف رئيس قطاع الأخبار السابق “عبد اللطيف المناوي” في مقال صرح فيه انا بعد هزيمة داعش في عدد من الدول، وبعد هروب قيادات العليا التابعة لتنظيم داعش، وتخليهم عن التنظيم من اجل تحقيق مخطط اخر تابع لهم، الامر الذي ادى الى هروب أفراد التنظيم   إلى بلادهم.

والجدير بالذكر أنه تنظيم داعش منضم إليه  الكثير من أفراد مصر ومعظمهم صغار السن، لا نعرف عنهم أي معلومات، لأنهم قاموا بالخروج من مصر بطرق غير شرعية، ونجد بعد تفكك وهزيمة تنظيم داعش الارهابي، سوف يرجع المصريين المنضمين لتنظيم داعش إلى مصر، وهذا الأمر يمثل خطرا كبيرا علي مصر،  حيث ان تنظيم داعش اعطي للأفراد المصريين الذين قاموا بالالتحاق بهم أفكار مغلوطة عن  الجيش والشعب المصري.

وخلال تصريح المناوي اكد  ان الخطر الاكبر انهم مدربون على فنون القتال حيث انه تنظيم داعش قام بتدريبهم على التحرك و التخفي، و الجدير بالذكر انهم  بدأ أفراد تنظيم داعش يظهروا في منطقة الصحراء الغربية.

وطالب المنياوي أنه يجب على سلطات الأمن في مصر وزارة الداخلية تمشيط منطقة الصحراء الغربية من اي أفراد تنتمي لتنظيم داعش وعمل مسلح لحماية الأماكن وتشديد الحراسة على الحدود الصحراء الغربية ليمنع دخول  الأفراد الذين كانوا تبعا للنظام  داعش الارهابي.

و طالب المناوى وزاره الداخليه و قوات القوات المسلحة،  بتوخي الحذر من العناصر الإرهابية القادمة من التنظيم، وحماية المناطق التي سوف تكون  وكر لتلك العناصر الإرهابية.

إقرأ ايضا: “تنظيم داعش” يعلن مسؤوليته عن إطلاق الصواريخ على إسرائيل من سيناء