مظاهرات “خطباء وأئمة الأوقاف” داخل “الأزهر” تعرف على الأسباب
مظاهرات

تابع موقع مصر 365 المظاهرة التي قام بها عدد من خطباء وأئمة المساجد التابعة إلى “وزارة الأوقاف” المصرية، حيث قامت مظاهرة الخطباء والأئمة اليوم السبت الموافق الرابع من شهر نوفمبر الجاري لعام 2017، في أروقة جامع الأزهر.

وكان مظاهرة خطباء وأئمة المساجد التابعة إلى وزارة الأوقاف المصرية قد طالبت بإقالة الدكتور “محمد مختار جمعة” وزير الأوقاف المصري، وجاءت هذه المطالبة بناء على قرار تم إصداره من قبل الدكتور “محمد مختار جمعة” على عقد دورات تدريبية بالإضافة إلى إجراءات اختبارات ليتم تحديد مستوى خطباء وائمة المساجد التابعين إلى وزارة الأوقاف المصرية، وعلى أثر هذه القرارات التي قام الدكتور “محمد مختار جمعة” بعقد الدورات وإجراءات الاختبارات للأئمة والخطباء ليتم تحديد مستواهم قاموا بمظاهرة ضده مطالبين الجهات المختصة والمسؤولة بالتدخل ليتم إقالة وزير الأوقاف المصري الحالي الدكتور “محمد مختار جمعة”.

كما قام المتظاهرون من الخطباء وأئمة المساجد التابعة إلى وزارة الأوقاف المصرية الذين قاموا بمظاهرة داخل جامع الأزهر، برفع عدد من اللافتات التي تعبر عن رفضهم الشديد لعقد الدورات التدريبية بالإضافة إلى إجراء اختبارات لهم ليتم تحديد مستواهم.

ورفع أيضا المتظاهرون من الخطباء وأئمة المساجد التابعة إلى وزارة الأوقاف المصرية داخل مسجد الأزهر لافتات تدل أيضا على مطلب آخر لهم هو العمل على “إلغاء خطبة الجمعة الموحدة” حيث أنه صدر قرار ملزم لجميع الخطباء والأئمة التابعين إلى وزارة الأوقاف المصرية بالتزام بنفس موضوع الخطبة الموحدة التي يتم إلقائها في يوم الجمعة على المصلين تبعا للموضوعات التي تتم بمعرفة وزارة الأوقاف المصرية.

وطالب المتظاهرون من الخطباء وأئمة المساجد التابعة إلى وزارة الأوقاف المصرية داخل جامع الأزهر شيخ الأزهر الشريف الدكتور “أحمد الطيب” أن عليه التدخل لإنهاء أزمة الخطباء والأئمة التابعين إلى وزارة الأوقاف المصرية، وذلك تبعاً للدستور المصري الذي قام بمنح شيخ الأزهر الشريف السلطة في الدعوة في البلاد، للعمل على حل أزمتهم وإقالة وزير الأوقاف المصري الحالي “محمد مختار جمعة”، وإلغاء خطبة الجمعة الوحدة، وكذلك إلغاء الدورات التدريبية واختبارات تحديد مستوى الخطباء والأئمة.

أقرا المزيد مضمون ورقة أسئلة تحديد المستوى الخطابي والعلمي للأئمة كما أعلنته وزارة الأوقاف