“البحوث الفلكية” تكشف عن حقيقة “إظلام الأرض فى أواخر الشهر الجاري”
إظلام الأرض

خرجت مؤخرًا بعض الأنباء حول توقعات إظلام الأرض خلال نهاية شهر نوفمبر، وعلى هذا قام السيد الدكتور أشرف تادرس والذي يشغل منصب رئيس قسم الفلك داخل المعهد القومى للبحوث الفلكية، ليكشف حقيقة هذا الأمر بالتفصيل، حيث جاء أنه قد أكد في تصريحاته على أن ما تم نشره فى الفترة الأخيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعى المختلفة بشأن توقعات البعض بحدوث إظلام لكوكب الأرض، وأن ذلك سوف يتم فى أواخر شهر نوفمبر الجارى هو أمر غير صحيح.

أكد الدكتور أشرف تادرس في تصريحاته أنه قد جاء في الأخبار المتداولة أنه بسبب اقتران كوكب الزهرة مع كوكب المشتري سوف يحدث إظلام الأرض هو خبر عارٍ تماما من الصحة، وأن هذه الأنباء وما جاء فيها من معلومات ما هي إلا مجرد شائعات وأنه قد تم الاعتياد على تتردد مثل هذه الشائعات فى نهاية كل عام ميلادي ومع بداية عام جديد ولكن لا يوجد أي حقيقة في مثل هذه الأخبار.

اقرأ ايضًا.. الجمعية الفلكية بجدة تكشف حكاية كوكب “نيبيرو” الذي يهدد العالم بالفناء

ورد في تصريحات السيد رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، والتي قد كشف عنها على صفحته الرسمية والتي توجد على موقع التواصل الاجتماعى، أنه بالنسبة إلى الشيء الوحيد الذي يعد صادق فى هذا الصدد، أنه بالفعل سوف يتم الجزء الخاص بحدوث ظاهرة الاقتران بين كلاً من كوكبى الزهرة وكوكب المشتري، وأن هذا سوف يتم يوم 13 من شهر نوفمبر الحالي، وتحديدًا في ساعة الفجر.

وقد أضاف ايضًا أن هذه الظاهرة هى من إحدي الظواهر الفلكية المشهورة الجميلة والتى تعد من ضمن الظواهر الفلكية المميزة والتى تستحق المشاهدة بالعين المجردة، بينما أكمل في تصريحاته في هذا الصدد قائلاً: “أما عن إظلام الأرض بسبب هذه الظاهرة فهذا كلام فارغ”.