السيسي أول الحضور في ماراثون “شرم الشيخ”
السيسي

بدأ اليوم ماراثون الشباب من شارع محمد بن زايد في مدينة شرم الشيخ ، والذي حضره الشباب والوزراء وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي ثم تكلم الرئيس علي مشاركته لهذا المارثون الرياضي والذي أبدى إعجابه به خصوصا أنه وسط مجموعة من الشباب وأضاف سيادته مؤكدا علي ضرورة إقامة هذا المنتدى سنويا لأنه نجح نجاحا مبهرا.

وقال سيادته أن شباب مصر هم المستقبل وأنهم قادرون علي بناء دولة متقدمة وأن الشباب هم من سيحكمون العالم ولهذا تم إقامة هذا المنتدى وتسميته بهذا الاسم وفي أثناء الماراثون توجه شاب إلى الرئيس وطلب منه إقامة هذا المؤتمر كل عام و عندها صفق الجميع فرحا موافقة الرئيس علي هذا الاقتراح.

وبين الرئيس قائلا: سينا اللي احنا فيها دي أرض مقدسة وهي الأرض الذي كلم فيها الله موسى وهذه الأرض شهدت قدوم العائلة المقدسة والعالم كله يقدر هذه الأرض ونحن نقدرها أوضح سيادته أن هذه الأرض مليئة بخيرات كثيرة تكفي مصر كلها وفيها كل ما نتمناه هذه الأرض بتجمعنا من أجل السلام وأكد علي أن مصر أرض السلم والسلام وكرر أن هذه أرض مقدسة وهذه أكبر رسالة للعالم من أجل السلام

وأضاف: هيا بنا نضع أيدينا في أيد بعض في وجه التطرف والإرهاب ، الذي يخيف الناس ويهدد أمنهم ، ويدمر أراضيهم ووجه كلمته للشباب ” أنا بقولكم احنا لازم نواجه الإرهاب بوجه واحد مش بوجه وأقنعة احنا معندناش ده إحنا شايفين إن الإرهاب دة آفة بشرية لازم نواجهها ونقف في وشها “، وذكر الرئيس مشاهد من المؤتمر وقال للشباب ” انتو سمعتوا المشاهد الحية التي واجهت الإرهاب لازم نواجه لانه بيدمر انسانيتنا وبإيدنا تقضي علي الأفكار المتطرفة.

وقال الرئيس مفيش حد وصي علي حد ولا حد يتكلم بالنيابة عن حد إحنا عايشين مع بعض  في كون واحد ولو إحنا عاوزين الكون ده يعمر لازم نفهم كويس الكلام ده وإن التصادم بين الحضارات دة امر مش حقيقي والحضارات موجودة علشان تتفاعل مع بعضها وأوضح الرئيس أن الخلاف بين الناس أمر طبيعي لكن لا يعطلنا هذا الاختلاف علي بناء الدولة ولا تعمروها وقال الرئيس أنه سعيد بالتواجد مع الشباب وبينهم ولا ينسى وجوده معهم ويقول لهم وأنتم لا تنسوا وجودنا معكم واذكروا مصر مصر بلد المحبة والسلام التسامح .