حقيقة اختطاف الطائرة المصرية القادمة من باريس
مطار القاهرة الدولي

انتشرت خلال الفترة الأخيرة مجموعة من الأخبار والتي تفيد بأن الطائرة المصرية التابعة لشركة مصر للطيران و القادمة من باريس اليوم قد تعرضت للاختطاف، وقد دفع انتشار الأخبار عدد من المصادر التابعة لشركة مصر للطيران بالخروج والإعلان عن حقيقة هذه الأخبار والتي قد انتشرت على نطاق واسع.

حيث أوضحت المصادر خلال التصريحات التي قامت بها، أن الأخبار التي قد انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية، والتي تشير إلى تعرض طائرة شركة مصر للطيران و القادمة من باريس اليوم للاختطاف غير صحيحة على الإطلاق وما هي إلا إشاعات لا أساس لها من الصحة.

وأضافت التصريحات التي وردت إلينا، أن ما انتشر من أخبار غير صحيح على الإطلاق، كما تساءلت المصادر خلال التصريحات التي قامت بها عن الهدف وراء القيام بنشر هذا النوع من الخبر، وما الحدث الذي دفع مروجي الإشاعات إلى نشر تلك الإشاعة والهدف من القيام بذلك.

كما وأشارت المصادر خلال التصريحات، أن كل ما تعرضت له رحلة الطيران التي من المفترض أن تحضر من باريس هو تأخير في موعد إقلاع الطائرة من المطار هناك، حيث كان من المفترض أن يكون موعد وصول الرحلة وفقا للجدول الزمني الذي تم تحديده هو الثامنة مساء.

في حين أن الرحلة قد أعلنت عن قيامها بالإقلاع من مطار باريس في الساعة السابعة والنصف مساء، وبالتالي فإن من الطبيعي أن تتأخر الطائرة عن الموعد الذي تم تحديده للطائرة باعتباره موعد وصول.

وأضافت المصادر خلال التصريحات التي قامت بها، أما بالنسبة للسبب الذي جاء وراء تأخير الطائرة فهو مجهول حتى الآن ولم تقم أي من المصادر التابعة لمطار باريس بالإعلان عنه، ومن المقرر أن يتم الإعلان عنه فور قيام مصادر في مطار باريس بالإعلان عن السبب.

جاء هذا ضمن مجموعة من التصريحات التي قامت بها عدد من المصادر التابعة لمطار القاهرة الدولي، والتي جاءت على هامش ما انتشر من أخبار تفيد باختطاف الطائرة القادمة من باريس.

اقرأ أيضا:

  1. طوارئ الحجر في مطار القاهرة تحتجز حالات مصابة الكوليرا والطاعون.