“الحجر الصحي بمطار القاهرة” يعلن الطوارئ بسبب تسلل “وباء الطاعون” من مدغشقر
مطار القاهرة

صرحت “سلطات الحجر الصحي” التابعة لمطار القاهرة الدولي اليوم الأربعاء الموافق الثامن من شهر نوفمبر لعام 2017، أن تم رفع حالة الطوارئ لمنع تسلل وباء “الطاعون” بين الركاب القادمين من “مدغشقر” عملا على تنفيذ التعليمات الصادرة من قبل المنظمات الدولية بعد أن انتشر وباء الطاعون في مدغشقر مما أدى إلى وفاة عشرات المواطنين هناك.

كما أوضح مدير الحجر الصحي في مطار القاهرة الدولي الدكتور “مدحت قنديل”، تنفيذاً للتعليمات الصادرة عن وزير الصحة والسكان الدكتور “أحمد عماد الدين راضي”، ومدير عام الحجر الصحي بوزارة الصحة والسكان الدكتور “أيمن إمام” حيث تم التشديد على إدراج العديد من الإجراءات الاحترازية والوقائية على الركاب القادمين عبر الرحلات الجوية على مطار القاهرة الدولي من دولة مدغشقر سواء كانت بشكل مباشر أو ترانزيت للعمل على حماية جمهورية مصر العربية من تسلل وباء “الطاعون” بصحبتهم.

كما أوضحت المصادر الطبية التابعة لوزارة الصحة والسكان المصرية وباء “الطاعون” قد انتشر في مدغشقر وخلف العشرات من الضحايا الذين وافتهم المنية بعد إصابة بوباء الطاعون.

وقامت سلطات الحجر الصحي داخل مطار القاهرة الدولي بالعمل على رجال الحجر الطبي داخل صالات استقبال الزوار والعمل على إبلاغ شركات الطيران بضرورة الإفصاح عن الركاب القادمين من مدغشقر ترانزيت عبر دول أخرى وخصوصاً من القادمين من دول قارة إفريقيا، ليتم التعامل معهم من خلال إجراءات الفحص الطبي الشامل مع العزل عن باقي الركاب المشتبه في إصابتهم، والتعامل مع الطائرات بالإضافة إلى الحيوانات القادمة من مدغشقر سواء بشكل مباشرة أو بشكل غير مباشر عن طريق التوقف في مطارات أخرى.

والجدير بالذكر أن مرض الطاعون يعد من الأمراض المعدية القاتلة، والطاعون هو واحد من الأمراض الوبائية الثلاثة الواجب الإبلاغ عنها على وجه التحديد إلى “منظمة الصحة العالمية”، حيث أن الطاعون يمكن أن ينتشر في الهواء عن طريق الاتصال المباشر، أو عن طريق الطعام أو المواد الملوثة غير المطبوخة جيداً، أعراض الطاعون تعتمد على المناطق حيث تتركز الإصابة في كل شخص الطاعون الدبلي في الغدد الليمفاوية، والطاعون إنتان الدم في الأوعية الدموية، و الطاعون الرئوي.

أقرا المزيد طوارئ الحجر في مطار القاهرة الدولي تحتجز حالات مصابة بالكوليرا والطاعون