سيلفي مع سيادة المشير عبد الفتاح السيسي!
عبد الفتاح السيسي

تميز الرئيس عبد الفتاح السيسي ببساطة تعامله مع المواطنين و تواضعه و قد تم التقاط عدة صور له مع عدد من المواطنين البسطاء أو حتى مع الشباب، بل أظهرت الكثير من الصور مع الرئيس رغبته في التصوير مع الناس وأمره للحرس الخاص به أن يسمحوا للناس أن يتم إلتقاط الصور معه بسهولة و يسر، و كانت إبتسامة الرئيس هي العنوان الأكبر والأجمل في كل صوره التي تم إلتقاطها مع الناس من مختلف الطبقات في مناسبات خارجية و داخلية و إن كانت في الهواء الطلق أو في مؤتمرات الشباب المختلفة التي تم عقدها على مدار عدة سنوات .

و عليا الأعصر فتاة شابة جميلة تشارك في منتدى شباب العالم أرادت أن تلتقط سيلفي مع الرئيس فحاولت أول مرة ، فكانت الصورة مهزوزة مشوشة نتيجة توترها وخوفها و رهبة الموقف و لكن في المرة الثانية التي التقت الرئيس فيها في الماراثون التي كانت مشاركة فيه أصرت على أن تصل للرئيس و أن تلتقط معه صورة واضحة ذات جودة رائعة و قد نجحت في التقاط الصورة  هذه المرة و قد فوجئت بالرئيس يشجعها و يساعدها على تثبيت يدها و إلتقاط الصورة بكل هدوء ويسر ، مع ابتسامة جميلة للغاية من كليهما .

تقول عليا: صافحت الرئيس فى منتدى شباب العالم و طلبت منه بابتسامة جميلة أن نكرر تجربة إلتقاط السيلفي مع، ورحب بطلبي و ساعدني هذه المرة في تثبيت الهاتف و في إخراج الصورة بجودة رائعة و صافحني بعد إنتهاء إلتقاط السيلفي و أخبرني بأنه يفتخر بشباب بلده و بأننا ذخر كبير للوطن، مما أعطاني دفعة معنوية عظيمة، و جعلني أشعر بالفخر لكلماته ولأجل الصورة التي التقطناها معا، وسارعت بعرض الصورة على صفحتي الشخصية في موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك” وقد لاقت الصورة الكثير من الإعجابات و ربما الكثير من الحسد أيضا من زملائي و أصدقائي ممن لم يستطيعوا أن يصلوا إلى سيادة الرئيس لإلتقاط سيلفي معه.