تعرف علي لغز نصاب الدلتا: أمين شرطة ينتحل صفة ضابط ويقوم بالاستيلاء علي نصف مليون جنيه
نصاب الدلتا

قامت مباحث الأموال العامة بأقصى التحريات والبحث في منطقة وسط وغرب الدلتا، ليتم الكشف عن لغز الذي انتشر مؤخرا في محافظة الغربية حيث ظهر لغز جديد يدعي”نصاب الدلتا” الذي قام علي استيلاء أموال الكثير من المواطنين في شرق وغرب الدلتا الي ان وصلت الى اكثر من 500 ألف جنيه، وقام المواطنين بإعطاء النصاب الفلوس وذلك بحجة توظيفهم في أماكن مهمة ومناصب قوية داخل أجهزة الدولة وايضا وظائف حكومية.

ومن خلال التقارير الأمنية التي أصدرت من خلال مباحث الأموال العامة، تبين أن المتهم المدعي “نصاب الدلتا”، هو أمين شرطة سابق تم فصله من مديرية الأمن في الغربية، وقام بانتحال شخصية ضابط في الحرس الجمهوري برتبة ملازم أول،  وذلك ليقوم بالنصب علي المواطنين، واكدت المصادر انه قام بحمل كارنيه مزور من قبل الحرس الجمهورى، وكان يحمل أيضا أختام مزورة بها تعيين علي بياض، وذلك ليتم خداع المواطنين بها علي طريقته الخاصة، وبالاضافة الى ان الاختام بها شعار الجمهورية، وقام بتوزيع الخطابات المزورة علي المواطنين مقابل مادى.

وقد نجحت مباحث الأموال العامة في الكشف عن المتهم وذلك بعدما تلقى مدير مباحث الأموال العامة العميد أسامة حتاتة، العديد من الإخطارات من المواطنين عن وجود شخص يدعي أنه ضابط في الحرس الجمهوري برتبة ملازم اول، وقام بالاستيلاء علي أموال المواطنين في مقابل الحصول علي الوظائف الحكومية ووظائف في جهات حكومية كالكهرباء و مناصب قوية داخل أجهزة الدولة ووظائف في مجال البترول.

وأوضحت التحريات الأولية التي أجرتها مباحث الأموال العامة تحت إشراف المقدم محمد طلال، حيث كشف فيها عن نصاب الدلتا، واوضح  ان المتهم هو إبراهيم مقيم في قرية ميت السودان التابعة لمركز طنطا، وقام بترك محل إقامته وانتقل الى منطقة مساكن السلام في طنطا، وكشف عن عمله بأنه كان أمين شرطة سابق وتم فصله في عام 2007، وقام بانتحال شخصية ضابط في الحرس الجمهوري يقوم بخداع المواطنين، وكان يحاول أن يجعل البعض يثق فيه، ويقنعهم علي أنه قادر علي تعين المواطنين في مناصب عليا بالدولة و بمرتبات خيالية، وفي نهاية الأمر نجح في الحصول علي أكثر من نصف مليون جنيه، وقامت النيابة العامة بالقبض علي المتهم، وسوف يتم التحقيقات علي الفور.

اقرا ايضا:

تمكنت النيابة العامة بضبط المتهمين بقضية مقتل الطفل يوسف العربي