محافظ بورسعيد يؤكد أنها ستكون أكبر مدينة حرة صناعية مطلة على البحر المتوسط
محافظ بورسعيد

يعد محافظ بورسعيد عادل الغضبان من أهم المحافظين الذي يقوم دائماً بإنشاء وتقديم العديد من المشروعات والخدمات الهامة للمحافظة، وذلك ما يبحث عنه الكثير من المواطنين الذين يعيشون ويسكنون داخل محافظة بورسعيد التي تعتبر من أكثر المحافظات الصناعية.

ولذلك فصرح الغضبان عن إقامة الكثير من المشروعات الهامة والذي تقدم في شرق بورسعيد، وأن ذلك ما أوصي به الرئيس عبد الفتاح السيسي في 14 نوفمبر 2015 وأنه يتم الإنتهاء منها الآن وهذا في أقل من عامين، وأن محافظة بورسعيد تعتبر هي قاطرة التنمية في مصر والذي تقدم العديد من الصناعات والحرف التى تشتهر بها.

كما أن اللواء عادل الغضبان قام بإيضاح العديد من النقاط الهامة والذي يغفل عنها العديد من المواطنين وأكد أن “حلم بكره يتحقق”، وأن يوجد في بورسعيد حالياً أكبر ميناء محوري والذي يبلغ طول أرصفته 5.5 كم وهو ميناء شرق بورسعيد، وأنه من أهم المشروعات العملاقة التي تقدم دخل هام جداً لمحافظة بورسعيد.

يتم التجهيز الخاص بأكبر منطقة صناعية وسوف يتم إنشائها على مساحة 40 كم مربع، وسوف يتناسق ذلك مع البنيه التحتية لها وهذا من خلال مجموعة الأنفاق التي تربط شبكة الطرق العملاقة من الشرق والغرب، ويوجد محور 30 يونيو وشبكة الطرق الفرعية الذي يتم تطويرها حالياً.

يذكر أن الغضبان تحدث عن محافظة بورسعيد وأنه سوف تصبح من أكبر المدن الصناعية الحرة والتي تتطل على البحر المتوسط، وأنها من أهم المحافظات الذي يتم من خلالها أستيراد العديد من البضائع التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص والمواطنين في جميع المحافظات المجاورة لها، وأن المحافظة مساحتها 1345 كم متر مربع ويوجد بها منطقتين حرتين صناعيتين وهي من المناطق اللوجستية الهامة، وتنتشر فيها المصانع الذي يبلغ عددها 118 مصنعاً يتم بنائهم حالياً وتتولي إنشائهم هيئة التنمية الصناعية في أقل من عام تقريباً.

أيضاً يتم إنشاء حالياً مصنع هام لتكرير وتصنيع السكر باستثمارات حوالي 365 مليون جنيه، وإنشاء مصنع لإطارات السيارات النقل وهذا باستثمار حوالي 2 مليار جنيه ومحطة معالجة ثلاثية ويتم العمل فيها بتكلفة 2 مليار جنيه، ويوجد العديد من التطورات الخاصة ببحيرة المنزلة واستغلال الكثير من المناطق الصناعية داخل محافظة بورسعيد.