“نادية عمارة” توضح حكم قطع الرحم بسبب ارتكاب الفاحشة
نادية عمارة

تابع موقع مصر 365 الفتوى التي أصدرتها الداعية الإسلامية الدكتور نادية عمارة حيث أوضحت إن عموم قطيعة الرحم لا ينبغي فعلها، حيث أوضحت أن الإنسان المسلم لابد أن يحرص على وصل صلة أرحامه.

وأشارت الدكتور نادية عمارة خلال لقائها التليفزيوني على قناة “أون الفضائية” رداً على سؤال “ما حكم الشرع في قطع صلة الرحم بسبب فعل الفاحشة؟”

وأجاب الدكتورة نادية عمارة أن كانت قطعية صلة الرحم بسبب ارتكاب الفاحشة فهناك ما يعرف باسم “الهجر الجميل” مع تقديم النصيحة، فقد أجاز علماء الدين الإسلامي الهجر فوق ثلاث ليالي لمن يفعل شيئاً يعود بالضرر، حيث أن الهجر اللطيف أفضل من حدوث أو وقوع الأذى، ولكن لا يسمى “قطيعة رحم” حيث أن حبل الوصول بين صلة الأرحام مازال موجود، ومازال صلة الأرحام موجودة.

والجدير بالذكر أن الدكتور نادية عمارة أوضحت فيما سبقت أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال “من قطع رحماً، أو حلف يمين فاجرة رأى وباله قبل أن يموت”، وهذا يدل على إن الإنسان الذي يقوم بقطيعة الأرحام ولا يزكي هذه العلاقات الإنسانية التي أوجب الله علينا أن يسود السلام المجتمع الإنساني والإسلامي كذلك من وصل هذه العلاقات والحفاظ عليها بكل وسائل للحفاظ على المجتمع ليستطيع المجتمع الذي يعيش قريب من بعضه أن يعيش في هدوء وسكينة، فكانت قضية صلة الرحم.

وأوضح نادية عمارة أن النبي عليه الصلاة والسلام نبه أن من الجرائم الخلقية أو من المخالفات الواضحة التي لا ينتظر العقوبة فيها، ولا ينتظر أن يعاقب الإنسان بها في الآخرة إنما يبدأ العقاب عليها في الدنيا قبل الآخرة حيث أن النبي صلى الله عليه وسلم نبه إلى ذلك، بإن ذلك الشخص الذي يقوم بقطيعة صلة أرحامه، أو ذلك الشخص الذي يقسم كذباً كثيراً وهو اعتاد فعل ذلك رأى وباله قبل أن يموت هذا في كلام النبي عليه الصلاة والسلام، وباله أي رأي سوء عاقبة ذلك قبل أن يموت ويحاسب عليه في الآخرة حيث أن حسابه يكون في الحياة الدنيا قبل الآخرة.

أقرا المزيد “نادية عمارة” تقدم نصائح هامة ومفيدة للابتعاد عن “الأفلام الإباحية” تعرف عليها