أحد الإرهابيين المصابين بحادث الواحات يكشف خلال التحقيقات عن خريطة معسكرات الارهابين في مصر
حادث الواحات

أصبح الإرهابي الذي أصيب في حادث الواحات، حيث انه تم التحفظ عليه بعد الانتهاء من الاشتباكات بين الشرطة والعناصر الإرهابية، حجر الأساس لواحدة من أشد حوادث العنف التي شهدتها البلاد مؤخرا.

والجدير بالذكر انه للإرهابي الذي يحمل جنسية أجنبية أسرار كثيرة عن العناصر المتطرفة، وكيف تم التخطيط لاستهداف دير وادي الريان، وعمليات اخرى مثل استهداف الكاتدرائية في العباسية، وكنائس طنطا والإسكندرية، بهدف التسبب في أكبر عدد من الضحايا، ومن اجل استمرار مشهد الفوضى، واستمرار عجز مصر عن حماية مؤسساتها، خلافا للواقع، وخلق حالة من الارتباك في الشارع المصري.

وتشكك الأجهزة الأمنية في الإرهاب بعد انتشاله من اجل تحديد الكيانات الإرهابية ووكالات الاستخبارات والبلدان التي توفر الملاذ الآمن للإرهابيين وتدعمهم بالمال والأسلحة بهدف ارتكاب أعمال عنف وتخريب في مصر تستهدف الاستقرار والداخلية الأمان.

ومن جهة أخرى، تواصل الهيئات المعنية الحصول على تحليل العينات التي تم الحصول عليها من رفات جثث الإرهابيين للوصول إلى هويتهم، وتحديد الكيانات الإرهابية التي تدعمهم بالأموال والأسلحة، وعززت قوات الأمن وجودها على مقربة من دير دير الريان، بعد الحصول على معلومات عن مؤامرة العناصر الإرهابية التي قتلت، لاستهداف الدير قبل أن تقتله قوات الأمن.

إن الإرهابي الذي تم القبض عليه هو أحد المواضيع المهمة للكشف عن خريطة الإرهاب في مصر والوصول إلى مخيمات الإرهابيين في الصحراء التي كانت تسلل إلى المناطق الصحراوية لإقامة مخيمات لتدريب الشباب في ما أسموه “التعليم الجهادي ، “الذي يتضمن التكتيكات العسكرية والصيد عن بعد. ، فضلا عن صنع المتفجرات والأحزمة المتفجرة، والتخطيط من داخل هذه المخيمات الإرهابية، لحوادث عنف واسعة النطاق تستهدف القاهرة الكبرى وعدد من المحافظات الأخرى.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال فعاليات منتدى شباب العالم في شرم الشيخ إن القوات المسلحة والشرطة تستعد للتعامل مع أي مواقع إرهابية أخرى، وقد نجحت قوات الأمن في قتل وإصابة 15 إرهابيا في الاشتباكات التي وقعت في المنطقة الجبلية المجاورة لواحات 135 كيلومترا، في حين تواصل قوات الأمن تطهير المناطق الصحراوية على نطاق واسع لاستهداف جميع المعاقل الإرهابية.

إقرأ ايضا الرئيس عبد الفتاح السيسي يكرم عدد كبير من المشاركين في منتدي شباب العالم بشرم الشيخ