وفاة مجندين وإصابة 6 من قوات الأمن المركزي واستنفار أمني بمحافظة البحر الأحمر
قوات الأمن المركزي

توفي اليوم مجندين وأصيب حوالي 6 آخرين وهم 3 مجندين وأمين شرطة وسائق السيارة وهذا صباح اليوم، وكان ذلك أثناء وجود حادث انقلاب سيارة الشرطة وهي محملة بالعديد من المجندين، وأيضاً هي تابعة لفرق الأمن المركزي ويتم البحث عن غيرها من الأشياء المختلفة والبحث عنها وراء العديد من الحالات المختلفة، ووجدت حالة من الاستنفار الأمني وهذا عندما تم السير في الطريق الخاص الغردقة سفاجا داخل محافظة البحر الأحمر، وتم اعتقالهم على الفور ووجدت استنفار أمني كبير داخل البحر الأحمر.

ويذكر أنه أيضاً مدير أمن محافظة البحر الأحمر تلقي إخطاراً أمنياً وهو يفيد بانقلاب سيارة أمن مركزي، وأنه وجد العديد من الأشخاص الذي لقي مصرعهم وإصابة العديد من المجندين أثناء تواجدهم وسيرهم على طريق سفاجا الغردقة، وتم انتقال المحافظ إلى مكان الحادث وسط استنفار أمني وحالة من الذعر بسبب وجود الحوادث الذي انتشر على الطريق، وتم انتشار العديد من سيارات الإسعاف التي تنقل قوات من الشرطة وسيرهم على موقع الحادث وتم نقل المصابين وجثامين الجنود إلى المستشفى لتسليمهم إلى ذويهم.

وتم تحرير وعمل  المحضر الخاص بالواقعة وتقدير إخطاراً للنيابة العامة، وذلك فتم الأمر باستكمال جميع التحريات الخاصة بهذه الواقعة ومعرفة جميع الأسباب الحقيقة التي انتشرت حول الحادث، وأيضاً تم إصدار الأوامر الخاصة بدفن جميع الموتى وتم الاستماع إلى أقوال جميع المصابين في الحادث، وتم تحديد الأسباب الخاصة وراء الحادث ووجود وانتشار العديد من الأشياء المختلفة ووجود حالة من الاستنفار الأمني بسبب تلك الحادث، وهو كان على طريق الغردقة داخل محافظة الغردقة وتم دفن جميع الجثامين.

وأيضاً أن جميع رجال الشرطة كانوا يريدون تقديم أرواحهم فداء للوطن كل يوم، وأنهم يقومون بتقديم التضحيات الخاصة بأرواحهم ويريدون الحفاظ على أمن وسلامة الوطن، وأيضاً يقدمون أرواحهم سواء كان هذا عن طريق استشهاد العديد من الجنود المصريين ورجال الشرطة أثناء الحوادث الإرهابية، وأن ذلك من خلال وجود الكثير من المطاردات للمجرمين والبحث عن تجار المخدرات ووجود العديد من الحوادث والمخاطر الذين يتعرضون إليها أثناء تأدية واجباتهم الوطنية.