الحقيقة الكاملة وراء تجميد مصر لحسابات رجال أعمال سعوديين متهمين بالفساد
رجال أعمال سعوديين

قام مصدر يعمل داخل البنك المركزي المصري بالكشف عن أن السلطات المصرية قامت بتقديم خطاباً إلى العديد من الشركات الكبرى العاملة داخل البلاد، وذلك بسبب وجود حالة من الربط التام بين علاقات عمل برجال الأعمال التي تم ذكر أسمائهم في وقائع الفساد والقائمة التي تم تقديمها في المملكة العربية السعودية وتم اعتقاله حالياً للتحقيق معهم في العديد من الوقائع الخاصة بالفساد، ويتم التحقيق في تلك الوقائع وتم تجميد جميع أموال وحسابات العديد من رجال الأعمال السعوديين المشتركين في العديد من الأعمال داخل مصر.

ويذكر أنه أيضاً الشركات الكبرى العاملة يتم ربط العديد من العلاقات المختلفة بينهم وبين العديد من رجال الأعمال التي تم ذكر أسمائهم في قائمة الفساد في المملكة العربية السعودية، وأيضاً يتم التعرف على المقدار الخاص بالحصص المالية والتي تكون داخل العديد من الشركات، وقام العديد من المحللين الماليين داخل البورصة المصرية وعلى رأسهم صلاح حيدر بالتحدث أن البورصة المصرية تقوم باتخاذ العديد من الإجراءات الطبيعية نحو رجلي الأعمال السعودي الوليد بن طلال وصالح كامل.

وسوف يكون ذلك من خلال الحصر الخاص استثماراتهم داخل مصر ويكون ذلك من خلال معرفة مدى التأثير التي يوجد على الوضع الاقتصادي داخل البلد، وتم الكشف من بعض المصادر على أن البنك المركزي المصري وأن السلطات المصرية تقوم بمخاطبة العديد من الشركات الكبرى العاملة في البلاد والتي يوجد بينهم وبين رجال السعوديين المندرج أسمائهم في قائمة الفساد علاقات عمل، وأيضاً أن ذلك يؤثر بالسلب على الاقتصاد المصري دائماً.

الجدير بالذكر أن التعرف على المقدار الخاص لحجم الحصص المالية التي توجد داخل الشركات ويتم تجميد حسابه، وأنهم يتم اتخاذ العديد من الإجراءات الطبيعية حيال رجلي الأعمال السعوديين الوليد بن طلال وصالح كامل، وحصر حجم الاستثمار الخاص بهم داخل جمهورية مصر العربية وكيف يؤثر ذلك على الوضع الاقتصادي المصري، وتم تقديم العديد من الأشياء التي تساعد على ارتفاع لنهوض الاقتصاد المصري ولابد من إيقاف ومنع كل ما يؤثر بالسلب على الاقتصاد وهذا ما يبحث عنه جميع المسئولين في مصر بأستمرار.