“مي عبدالحميد” تعلن 5 حالات يتم فيها سحب وحدات “الإسكان الاجتماعي”
مي عبدالحميد

تابع موقع مصر 365 ست من الحالات التي تؤدي إلى سحب تخصص الشقة السكنية التي تم تخصيصها من قبل “وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة” من المستفيد بها.

حيث حددت “وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة” التي يمثلها “صندوق التمويل العقاري” عن بعض الحالات التي تؤدي إلى سحب “الوحدة السكنية” ومن المستفيد، حيث أوضحت “رئيس صندوق التمويل العقاري، والمدير التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي” الدكتورة مي عبدالحميد أن هناك بعض الحالات التي تؤدي إلى إلغاء تخصيص الوحدة العقارية من المستفيد منها.

وأوضحت الدكتورة مي عبدالحميد أن من الحالات التي تؤدي إلى سحب الوحدة العقارية من المستفيد منها أن يتم اكتشاف أو ظهور أي مخالفة من مخالفات شروط الحجز أو التعاقد على الوحدة السكنية.

وأشارت الدكتورة مي عبدالحميد أن الحالة الثانية التي تؤدي إلى سحب الوحدة السكنية من المستفيد منها هي تغيير الغرض المخصص له الوحدة السكنية حيث أنها مخصصة للإسكان ففي حالة تغيير الغرض المخصص له الوحدة السكنية كغرض تجاري أو إداري إلى غير ذلك يتم سحب الوحدة العقارية من المستفيد منها.

أما بالنسبة للحالة الثالثة التي يتم فيها سحب الوحدة العقارية من المستفيد هي أن يتم اكتشاف الحصول على أي دعم من صندوق ضمان ودعم نشاط التمويل العقاري أو أن يتم دعم سكني حكومي آخر، كما أن المتقدم للحصول على الوحدة العقارية لم يتمتع هو أو زوجته أو الزوج أو الأولاد الغير بالغين “القصر” من قبل للحصول على أي قرض تعاوني إسكاني من أي جهة كانت.

وأشارت الدكتورة مي عبدالحميد أن هناك حالة رابعة يتم فيها سحب الوحدة السكنية العقارية من المستفيد منها وهي عدم الحصول على وحدة سكنية مدعومة من أي جهة تعاونية أو حكومية أو خلافية، وهناك حالة خامسة يتم فيها سحب الوحدة العقارية السكنية من المستفيد منها وهو في حالة عدم الالتزام بالانتفاع بالشقة السكنية التي تم تخصيصها على نحو دائم ومنتظم خلال السبعة سنوات من تاريخ استلام المستفيد للوحدة، ويكون مسؤولاً عن رد الوحدة العقارية والدعم السابق منحه له.

أقرا المزيد “مي عبدالحميد” تعلن عن طرح مرحلة جديدة لوحدات النقابات