مصر تفتح معبر رفح على الحدود مع غزة لأول مرة منذ 10 سنوات اليوم
معبر رفح

قامت السلطات المصرية على الحدود ولأول مرة منذ حوالي 10 سنوات بفتح معبر رفح على الحدود مع قطاع غزة، وسمحت السلطات المصرية بعبور الحالات الإنسانية من خلال المعبر، هذا خلال تواجد في حالة وجود مجموعة من عناصر الأمن التابعين لحكومة الوفاق الفلسطينية بالإضافة إلى الضباط.

حيث جاء قرار السلطات المصرية بالقيام بفتح معبر رفح لمدة ثلاثة أيام قادمة، هذا ليتم السماح للمرضى والطلبة العبور إلى البلاد، ومن المقرر أن يكون إجراء فتح المعبر بصورة مؤقتة وذلك حتى تتوصل البلاد إلى اتفاقية يتم من خلالها فتح المعبر بشكل دائم وذلك من خلال تواجد السلطات الأوروبية والفلسطينية وفقا لاتفاقية 2005 التي جرت بين البلدين.

وخلال التقارير التي نشرتها الوكالة الفلسطينية “معا” اليوم، فقد أضافت مجموعة من الصور التي تم إلتقاطها للسلطات الفلسطينية أثناء تواجدها داخل صالات وساحات المعبر، وذلك خلال ارتدائها الزي الرسمي لها وقيامها باستقبال المسافرين.

وبناء على الاتفاقيات التي تمت بين وزارة الداخلية في غزة والسلطات الفلسطينية، فقد وصل مئات المسافرين من الفلسطينيين إلى صالة الشهيد أبو يوسف النجار وذلك لاستقلال الحافلات من هناك للذهاب إلى المعبر، كما أعلنت السلطات خلال التصريحات أن إدارة المعبر الجديدة حريصة كل الحرص على إلتزامها بالكشوفات القديمة والتي لم يتم انتهائها بشكل كامل بعد.

كما أضافت وزارة الداخلية التابعة لغزة خلال التصريحات التي قامت بها، أن كشوفات المسافرين والمقرر عبورهم إلى البلاد اليوم هي ذاتها الأسماء الموجودة في الكشوفات التي كان من المقرر عبورها في يوم 16 أكتوبر الماضي، ولكن نظرا للأوضاع الأمنية لسيناء والمشكلات التي عانت منها في تلك الفترة، فقد قامت السلطات المصرية بفتح المعبر ومن ثم إغلاقه على الفور وقتها.

جاء هذا بخصوص التصريحات التي وردت إلينا والتي تشير إلى تفاصيل فتح معبر رفح اليوم، وكذلك الإجراءات التي قامت بها السلطات الفلسطينية وكذلك السلطات المصرية، هذا بجانب الكشوفات التي أعلنت عنها السلطات بأنها هي من سيتم السماح لها بالعبور، خلال فترة فتح المعبر.

اقرأ أيضا:

  1. وزارة الداخلية تقضي على 16 مزرعة بانجو في منطقة جنوب سيناء.