حقيقة انتشار “مرض الجدري” في بعض المدارس المصرية
المدارس

ورد أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في مصر أنها قد أصدرت بيان بشأن ظهور عدد من الحالات المرضية داخل المدارس المصرية، وتحديدًا حالات بين صفوف الطلاب مصابة بمرض الجديرى في عدد من المدارس الموجودة داخل محافظة الدقهلية.

ورد في أحدث التصريحات الصادرة من خلال السيد أحمد خيري والذي يشغل منصب المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه بالنسبة للأخبار التي قد ظهرت مؤخرًا بشأن إصابة العديد من الطلاب بهذا المرض الذي يطلق عليه مرض الجديرى هي أخبار كاذبة وعارية تماما من الصحة، وأن كل ما تردد أو تم نشره على بعض المواقع الإلكترونية غير صحيح.

كما أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم فى تصريحاته أنه قد ظهرت في وقت سابق بعض الحالات بالفعل ولكن ذلك كان منذ أكثر من أشهر، وأنه قد تم التعامل مع هذه الحالات المرضية من قبل الوزارة بشكل فوري واتباع الخطوات اللازمة والمعتادة وأن جميع الطلاب حاليا يتمتعون بصحة جيدة.

من جهة أخرى، ورد أن السيد “خير” قد كشف في تصريحاته الصحفية الخارجة في هذا الصدد أنه بالنسبة إلى الحالة الوحيدة التي قد كشف عنها في المدارس وكانت مصابة بهذا المرض كانت تتبع مدرسة أبو السعود قصر الكردي الابتدائية وهي مدرسة تابعة إلى إدارة منية النصر التعليمية الموجودة في محافظة الدقهلية، وأكد على أنه قد تم التعامل الفوري مع هذه الحالة وهي الآن قد تماثلت إلى الشفاء وتتمتع حاليا بصحة جيدة.

اقرأ ايضًا.. وزير التعليم يعرض خطة تطوير المنظومة التعليمية الجديدة اليوم بمجلس النواب

أو مطالب برلمانية ترغب بإنهاء أزمة 18 ألف متعاقد تابعين إلى وزارة التربية والتعليم

يعد مرض الجديري أحد الأمراض القوية والتي تتسبب بالعديد من الآلام إلى حاملها كما أنها سريعة الانتشار ويتم التعامل مع حاملها بشكل خاص وحساس حيث يتم تخصيص بعض الأدوات له بالإضافة إلى أنه يتم عزله عن بعض أفراد الأسرة مثل الأطفال أو كبار السن والمصابين بالعديد من الأمراض الحساسة، كما أن له مرحلة معينة ودورة يجب أن تنتهي وبعدها فترة النقاهة حتى يتمكن الإنسان من العودة وممارسة حياته بشكل طبيعي.