“محكمة الأسرة بأكتوبر” ترفض تنازل أم عن حضانة توأمها بعد توقيع اتفاق كتابي
محكمة الأسرة

تابع موقع مصر 365 حكم صدر من محكمة الأسرة المصرية القائمة بأكتوبر، حيث قضى الحكم بأحقية أم لطفلين توأم وهما “محمد وندى” البالغان من العمر سبعة سنوات لحضانتها، وذلك أن قامت بالتوقيع الكتابي لتنازلها فيه عن حضانة ورعاية الطفلين لصالح والديهما، وذلك تنفيذاً لرغبة أهلها في الزواج مرة أخرى، وعللت ذلك أنه تقدم على الزواج مرة أخرى “خوفاً من كلام الناس”.

وأوضحت “رشا. خ. ف” أم التوأم أمام محكمة الأسرة القائمة في السادس من أكتوبر أن جارها ضبط زوجها صحبة زوجته في موضع خل، وقام الزوج بتقديم بلاغ ضدها يتهمها فيه بالزنا، وعلى الرغم من فضائح الزوج إلا أن والديها رفضا تطليقها خوفا على حياتها الأسرية، وتم تهديدها بمقاطعة أهلها في حالة تركت منزلها مما دفعها إلى الإقدام على محاولة الانتحار.

وأوضحت الزوجة أم التوأم أنها بعد حرب مع أهلها حصلت على الطلاق، بعد انتهاء مدة العدة قاموا بتسليم الطفلين إلى والداهما وأجبروها على توقيع التنازل عن حضانة الطفلين ليتم تزويجها من أرمل يعمل في الخليج للسفر معه، مما دفع الأم لمقاطعة الشراب والطعام بشهادة شقيقتها وخالها حتى كادت أن تموت لرغبتها في الحصول على حضانة أطفالها.

وقضت “محكمة الأسرة القائمة في مدينة السادس من أكتوبر” بحق الأم في حضانة توأمها بعد أن قامت هيئة المحكمة بالاستماع إلى وقائع الدعوى، وكذلك تم الاطلاع على جميع المستندات، كما تم الاستماع إلى شهادة الشهود، حيث أكد جميع الشهود حالة العنف التي تعرضت لها الزوجة وأم لطفلين، وقامت المحكمة بإلزام الأب على توفير السكن المناسب للأم حضانة طفليها، ودفع نفقة شهرية تصل إلى ألفين جنيه شهريا من أجل المواصلات والملبس والطعام لها ولاطفالها.

وجاء حيثيات حكم محكمة الأسرة القائمة في مدينة السادس من أكتوبر أنه وفق لقانون الأحوال الشخصية فإن الأم لا يحق لها التنازل عن حقها الشرعي في حضانة أطفالها، حتى ولو وقعت اتفاق كتابي لأنه حق لا يجوز التنازل عنه، وملزم لها، لذا بالأطفال في حضانتها منذ تاريخ وقوع الطلاق.

أقرا المزيد “أب وأم” بالسويس يتخليان عن حضانة أطفالهما أمام محكمة الأسرة