ساويرس يدين حملة الفساد السعودية ويتهم محمد بن سلمان بعدم الشفافية
نجيب ساويرس

أدان نجيب ساويرس خلال اليوم الجمعة الحملة السعودية التي على اثرها تم احتجاز العديد من الامراء ورجال الاعمال بتهمة الكسب غير المشروع، حيث قال إنها تعد عملية تطهير قد تسبب في تقييد سيادة القانون فى المملكة وان الامر سوف يعيق الاستثمار، وقد أكمل قائلا في تصريحات صريحة له ان قطر تقوم بزعزعة الاستقرار في المنطقة.

والجدير بالذكر ان قوات الامن السعودية كانت قامت باحتجاز العشرات من أعضاء النخبة السياسية والتجارية في البلاد وذلك خلال الشهر الماضي بناء على أوامر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في ما وصفته بأنه حرب على الفساد المتفشي، وقد قال ساويرس، الذي تملك عائلته شركات أوراسكوم التي فعمل في عدد من التخصصات من البناء إلى الاتصالات، أن الشخصيات المؤثرة يجب أن تقف أمام ولي العهد، الذي أشار إليه بكلمة الشاب.

واضاف “علينا ان نقول له” لا ” فهناك سيادة القانون والنظام، ويجب ان يكون هناك شفافية، حيث ان الامر تم دون محاكمة أو دليل، وقد اكمل ساويرس كلامه متسائلا هل ولي العهد كان جزء من هذا الامر وكيف حصل على أمواله، ومن جانبه قال الأمير محمد ان المملكة العربية السعودية بحاجة إلى التحديث وحذر من أنه بدون إصلاح سيغرق الاقتصاد الى ازمة يمكن ان تثير الاضطرابات، ويقول النقاد ان تطهيره يهدف الى تدعيم قاعدته الخاصة وهذا الامر تنكره الحكومة السعودية.

وقال ساويرس “كل شخص لديه ضمير يجب ان يتكلم”، وأضاف “الجميع خائفون لأن لديهم مصالح هناك، لديهم النفط، لديهم المال، ولكن يجب أن يكون لديك ضمير، عندما أقول هذا، انا اعلم ان الامر من الممكن ان يهدد استمرارية استثماري في المملكة لكن الامر لا يهمني. “، وقد أظهر استطلاع للرأي تم نشره من قبل وكالة رويترز في عددها الصادر اليوم الخميس الماضي ان مديري الصناديق في الشرق الاوسط اصبحوا اكثر ايجابية تجاه الأسهم السعودية بعد عملية بيع مبدئية للسوق بعد اطلاق حملة مكافحة الكسب غير المشروع.

وردا على سؤال حول مكان آمن للاستثمار في العالم العربي، ذكر ساويرس مصر والمغرب وتونس والأردن والسودان، لكنه رفض مازحا لبنان، حيث قال “المشكلة مع لبنان هي أنها كلها أسماك قرش ولا تترك شيئا لأحد وقال ان شخصا مجنونا فقط يستثمر في لبنان “.

إقرأ ايضا برنامج الخصخصة السعودي يصل إلى 300 مليار دولار فيما يعرف بصفقة القرن