العالم المصري مصطفى السيد يؤكد قرب استخدام الذهب للعلاج من السرطان قريبا في مصر
العالم مصطفى السيد

قال العالم المصري الكبير السيد الدكتور مصطفى السيد والذي يعمل أستاذا جامعيا في جامعة جورجينا الخاصة بالتكنولوجيا أن مشروع العلاج السرطاني الذي يتم بجزيئات الذهب والملقب بتقنية نانو ذهب والذي تم العمل عليه والبحث فيه منذ عدة أعوام بشكل مكثف نظرا لاحتمالية وجود أمل كبير في فاعليته لمن فقد الأمل في غيره، سوف يتم بالفعل تطبيقه أخيرا وقريبا جدا على امرأة مصابة بسرطان الثدي التي كانت حالتها الطبية لا تستجيب لأي نوع من العلاجات الدوائية الكيميائية المتعارف عليها لعلاج السرطان وذلك الأمر يتوقف فقط حتى الآن على جلب موافقة وزارة الصحة.

وفي تصريحاته المثيرة التي وجهها الدكتور مصطفى السيد لإحدى الجرائد المصرية الشهيرة وذلك قد كان على هامش المؤتمر الذي حضره في مدينة الأقصر الذي يدعى صحوة الطيور قال فيها، إن طريقة استخدام الذهب تأتي في تسليط شعاع من الضوء المعين على العضو بعد أن يتم حقن الذهب فيه ويتم تحول الضوء بعد ذلك إلى حرارة عندما تتعرض لليزر فيتم القضاء على السرطان وتحطيم الورم كليا كما ينجح في منع انتشاره كما أشارت التجارب وذلك لحماية جميع الخلايا السليمة في جسم المريض.

وقد أكد الدكتور مصطفى السيد أن الورد قديما عندما كان يتم استئصاله من جسم البشر أو الحيوانات فإنه يعود ليظهر مرة أخرى بعد مرور بعض الشهور أما التجارب التي تم استخدام تقنية النانو ذهب فيها للعلاج تم اكتشاف عدم عودة الورم إليهم مرة أخرى، فإن الذهب يمنع بالفعل انتشار الخلايا السرطانية في الجسم ويتمنى الدكتور مصطفى محمود سرعة الحصول وإصدار وزارة الصحة المصرية موافقتها على إجراء تلك الدراسات المهمة على البشر، حيث أنه حينها سوف يقوم بتجهيز المحلول الذي يحتوي على تلك الجزيئات من الذهب ومنها يتم تحديد الكمية المرادة للاستخدام ثم تحديد كمية الضوء المرادة له، حيث أن كمية الضوء المستخدمة هي أهم حجر أساس في طريقة العلاج.

وأكد العالم مصطفى السيد أن رغبته في إجراء تلك التجارب الطبية العلمية في مصر دونا عن أي دولة أخرى يأتي نابعا من رغبته في إفادة الوطن وانتعاش الاقتصاد المصري القومي نتيجة لذلك بالإضافة إلى الاشتهار عالميا أن الدولة المصرية تعالج السرطان باستخدام الذهب.

اقرأ أيضا تعرف على خطة وزارة الصحة لنشر برامج تنظيم الأسرة في 12 محافظة