خبير: حالات الإصابة والوفاة بسبب الطقس تلزم شركات التأمين بدفع تعويضات
سوء الأحوال الجوية

بدأت شركات التأمين خلال الظروف الجوية الحالية وما ترتب عليها من خسائر بشرية وممتلكات في الاستعداد لمواجهة تداعيات الحوادث وحالات الوفاة الناتجة عن تلك الحالة خلال فصل الشتاء، وبالتالي فإن شركات التأمين الموجودة في مصر موضوعة حاليا في أحد المواقف التي لا تحسد عليها.

حيث أصبحت شركات التأمين خلال الفترة الحالية ملزمة بتقديم تعويضات للعملاء من المصابين ومن حالات الوفاة وذلك بسبب حوادث الطرقات التي وقعت نتيجة الشبورة والفيضانات والأمطار والسيول، هذا بجانب الخسائر التي حدثت للمتلكات نتيجة حالة الطقس تلك.

وخلال التصريحات التي قام بها الخبير الإكتواري، الدكتور “فايق حنا” فقد أكد حالات الوفاة التي وقعت نتيجة الأحوال الجوية واحدة من الحالات التي تلزم شركات التأمين بدفع التعويضات، حيث تقوم الشركة بصرف التأمين للورثة بسبب الوفاة نتيجة الطقس وفقا لما تنص عليه وثيقة التأمين.

وذلك حيث تندرج تلك الحالة ضمن حالات الوفاة بصورة طبيعية، وبالتالي من حق الورثة أن يقوموا بصرف مبلغ التأمينات، كما أضاف أن الحالات الأخرى التي يتم صرف التأمينات فيها هي حالات العجز الكلي أو الجزئي وحالات الإصابة، حيث تقوم الشركات بالتكلف بمصاريف العلاج والتعويض في تلك الحالة، حتى في حالات إصابة العملاء المؤمن عليهم بارتفاعات في درجات الحرارة.

وأكمل الخبير خلال التصريحات أن الشركات تضع مجموعة من الشروط التي تسمح من خلالها بالحصول على التأمين في تلك الحالات، وذكر تلك الشروط وهي أنه يجب أن يمر على الأقل عام على موعد إصدار وثيقة التأمين، بجانب أن يكون مبلغ التأمين الذي يتم تسديد أقساطه مقدم من قبل المؤمن عليه وهو المتعاقد في نفس الوقت.

كما أن يكون التأمين ساري بالمبلغ الكامل، وتقوم الشركة بصرف التعويض إذا كانت الوفاة أو العجز أو الإصابة قبل سن الستين فقط، وتقوم الشركات بتحديد قيمة التعويضات التي تدفعها للمؤمن عليهم في تلك الحالات التي سبق ذكرها وفقا لقيمة القسط الذي كان يتم تقديمه بصورة منتظمة من قبل المؤمن عليه.

اقرأ أيضا:

  1. الأرصاد تنشر أكثر الساعات والأماكن خطورة على السائقين بسبب الشبورة ونصائح هامة لتجنب الحوادث.