ما الذي يحدث في مصر بعد خطاب ترامب؟
ترامب

أكد مصدر أمني لمصر 365 أن قوات الأمن كثفت من تواجدها في شوارع وسط البلد وأيضا شارع جاردن سيتي، وما يحيط بها وأيضا حول نقابة الصحفيين، وذلك تحسبا لأي رد فعل، وذلك قبل إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن نقل السفارة الإسرائيلية إلي أراضي القدس المحتلة، كما أكد المصدر في تصريحه أنه في مساء اليوم أن قوات الأمن قد كثفت من تواجدها بمحيط السفارات، وبالأخص السفارة الأمريكية وذلك لتجنب أي أعمال شغب أو فوضى بعد خطاب الرئيس ترامب المنتظر، وأشار أن تم دفع عدد من رجال الشرطة السرية وأيضا الدفع بعدد من قوات العمليات الخاصة لتأمين كافة الميادين بالقاهرة.

وذكر المسؤول أنه من المنتظر أن يعلن ترامب في الساعات المقبلة عن قراره بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وسيقوم بتكليف وزارة الخارجية الأمريكية للبدء في إجراءات نقل السفارة من تل أبيب إلى المدينة التي تعتبر نقطة نزاع رئيسية عبر سنوات طويلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وهو ما وعد به ترامب في خلال برنامجه الانتخابي في انتخابات الرئاسة التي ترشح فيها، وقام بعمل اجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والذي أكد فيه أن القدس عاصمة أبدية للشعب اليهودي منذ 3000 عاما.

كما حذر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة والذي يتبع دار الإفتاء المصرية من عواقب قرار الرئيس ترامب ، مؤكدا أن هذا القرار سوف يزيد من تفاقم مشكلة الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط، وأن هذه الخطوة سوف تكون بذرة للجماعات الإرهابية والتنظيمات التكفيرية والمتطرفة، في تكريس حالة الغضب واليأس والإحباط لنشر أفكارهم الإرهابية.

ومن جانب آخر ليست القوات المصرية فقط التي حرصت علي تشديد أمنها وانتشار قواتها في تأمين شوارعها، بل ودعي أيضا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جميع الأطراف إلي التحلي بالهدوء وتجنب أي عنف وأنه لا يوافق هذا القرار ولا فرنسا تؤيده، وأعلن أيضا الأمين العام للأمم المتحدة  أنطونيو غوتيريس أنه لا يوجد حل إلا فصل الدولتين عن بعضهما البعض، وجاء الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر لكي يحذر من التداعيات التي سوف تحدث بعد إعلان هذا القرار وأكد أن هذا القرار قد تجاهل مشاعر أكثر من مليار ونصف المليار مسلم في العالم بأكمله.

اقرأ أيضا: الملك عبدالله يحذر ترامب من تداعيات قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس