ما قاله السيسي لأبو مازن حول قرار ترامب بشأن نقل السفارة إلى القدس
الرئيس السيسي

صرح المتحدث الرسمي بإسم رئاسة الجمهورية أن  الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم قد تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ودار بينهم حديث حول القرار الذي ينوي عليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحول اعترافه بالقدس بأنها عاصمة لإسرائيل وقراره عن نقل السفارة الأمريكية إليها، ورغم أن هذا القرار مخالف لقرارات الشرعية الدولية الخاصة بالوضع القانوني للقدس، وعن تجاهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن مكانة القدس التي في قلب الشعوب العربية والإسلامية، كما أضاف أيضا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أعرب عن رفضه التام لهذا القرار ولأي نتائج مترتبة لهذا القرار.

وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن القدس بماضيها وتاريخها الذي قد تنطق به جدران وشوارع القدس علي أي محاولة اغتيال لهويتها وتزوير في تاريخها، وأنها قادرة علي دحر أي مؤامرة تستهدف ماضيها ، وأن ذلك القرار لا ولن يعطي إسرائيل أي حق تصرف في شأن القدس وأن القدس عاصمة لدولة فلسطين علي مر الزمان، كما وجه رسالة إلى العالم العربي يناشده للوقوف صف واحد أمام هذا القرار وأن يؤمنوا بمطالب هذه الأرض التي باتت تحلم بفك الحصار الإسرائيلي عنها، حتى تحيا القدس من جديد ويحيا عليها كل أسر الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل هذه الأرض الطيبة.

ومن جانب آخر كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وقع علي قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف رسميا بأن القدس عاصمة لإسرائيل، كما أكد في كلمة قد ألقاها من البيت الأبيض قائلا: “قررت أنه آن الأوان للاعتراف رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل كما أضاف أن قرار الاعتراف هذا قد تأخر كثيرا”، وطالب الرئيس الأمريكي الخارجية الأمريكية للإستعداد في نقل السفارة إلى القدس، كما صرح وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون اليوم، أن الرئيس الأمريكي هو الملتزم الوحيد بعملية السلام في الشرق الأوسط وأنه يخطط لوضع أساليب جديدة، كما رفض وزير الخارجية أن يدلي بأية تفاصيل حول الخطة الموضوعة لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ومن جانب آخر استعدت جميع الدول العربية لهذا القرار الذي جاء كالصاعقة علي قلوب الأمة العربية والإسلامية بأكملها.

اقرأ أيضا: الخارجية الأمريكية ترفض توضيح قرار ترامب بخصوص القدس