تعرف على القرار الجديد لشيخ الأزهر بعد اعتراف دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل
شيخ الأزهر

بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الذي أعلن فيه اعترافه بإن القدس هي عاصمة لإسرائيل، وهذا القرار أغضب العديد من البلاد الأوروبية وجميع البلاد العربية الذين رفضوا هذا القرار وبشدة، وأجتمع جميع رواد مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حول رفضهم لهذا الموضوع وتوحدوا للرد على ترامب في هذا القرار.

وقام شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بتقديم القرار الخاص بشأن خطبة غداً الجمعة داخل الجامع الأزهر وسوف يتم التحدث عن الهوية العربية والقدس، ووزير الأوقاف أيضاً أمر بأن تكون خطبة غداً الجمعة في جميع المساجد المصرية تحمل هذا العنوان، وذلك حتى تحمس العرب والمسلمين للتوحد.

جديراً بالذكر أيضاً أنه لابد من حث ومعرفة جميع العرب عن أهمية الوقوف بجانب بعضهم البعض والتعاون فيما بينهم لطرد العدو الإسرائيلي، وانتشرت الكثير من الدعوات والمحاولات التي تساهم في تغيير هوية القدس العربية أو أخذ الحقوق الخاصة بأراضي فلسطين، وأيضاً رجوع وعودة القدس مرة أخرى للعرب.

اقرأ أيضاً.. ما الذي يحدث في مصر بعد خطاب ترامب؟

يذكر أيضاً أن شيخ الأزهر دعا جميع العالم الإسلامي في جميع الأنحاء المختلفة، وذلك أكد أنه لابد من أن تكون خطبة غداً الجمعة تكون عن القدس وحث المسلمين والعرب على نصرة أرض العرب والمسلمين، وأن تكون عن رفض أي محاولة لتغيير هويته العربية ويتم التأكيد دائماً على حقوق العرب والفلسطيني وهذا ما أقرته جميع المواثيق والأعراف الدولية.

وسوف يتم عقد  الاجتماع الطارئ الذي دعت إليه مصر داخل مجلس الأمن، وذلك للتحدث عن القضية الفلسطينية والقرار الذي اتخذه ترامب أمس وإعلان أن القدس عاصمة لإسرائيل، وقاموا أمس برفع أعلام الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل على أسوار القدس وهذا أصاب جميع المسلمين في فلسطين بحالة من الغضب الشديد.

وقام الدكتور أحمد الطيب بتحذير رئيس مجلس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير أثناء لقائه معه في الفترة الماضية بعدم اتجاه بعض الدول لنقل سفاراتها إلى القدس، وتحدث إليه قائلاً أنه إذا تم فتح باب نقل السفارات الأجنبية للقدس سوف يتم فتح أبواب جهنم على الغرب قبل الشرق، وأكد أيضاً أن اتخاذ هذه الخطوة سيشعل مشاعر الغضب لدى جميع المسلمين في الوطن العربي والعالم بأكمله.