خطط الإسكان لترشيد استهلاك الطاقة في المدن الجديدة
الوحدات السكنية

تقوم وزارة الإسكان المرافق والمجتمعات العمرانية خلال الفترة الحالية بالعمل على ترشيد استهلاك الطاقة والطاقة المتجددة من خلال تطبيق الخطط والاستراتيجيات التي تساهم في الوصول إلى ذلك.

وبناء على ذلك، قامت الوحدة المركزية للمدن المستدامة ووحدة الطاقة المتجددة التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية بإنشاء حوالي 14 محطة طاقة شمسية تختلف قدراتها من واحدة إلى الأخرى، وصل إنتاج المحطات ال14 وفقا للتقارير إلى نحو 323 ميجا وات/ ساعة.

وتقوم الهيئة المركزية حاليا بمحاولة استكمال بقية الطرق والمحطات المركزية خلال إنشاء المدن الجديدة، وفي سبيل توفير المزيد من الطاقة فقد تم توقيع بروتوكول تعاون بين كلا من جهات مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة و الهيئة لاستبدال كشافات الشوارع العادية بأخرى من الليد.

وذكرت التقارير أن تلك الخطوة ستتم في نحو 7 من المدن الجديدة وهي “القاهرة الجديدة و 6 أكتوبر والعبور والشروق والعاشر من رمضان وبرج العرب الجديدة والشيخ زايد”.

هذا بجانب قيام الهيئة بتزويد 4 عمارات سكنية بكشافات شمسية في مدينة طيبة الجديدة، والتي تعمل بالنظام المركزي ونصف المركزي، ووذلك على هامش مبادرة “شمسك يا مصر” من خلال التعاون مع مركز دعم واتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء.

وقامت الهيئة في مدينة السادات بتزويد 10 عمارات بسخانات شمسية تعمل بالنظام نصف المركزي، هذا بجانب إعادة استخدام المياه الرمادية من خلال البروتوكول الذي تم توقيعه مع الهيئة ومؤسسة مصر الخير، وتم التركيب والتشغيل في كلا من “مقر مبنى جهاز المدينة 15 مايو و مدرسة التعليم الأساسي في مدينة السادات و المركز الثقافي البيئي في مدينة الشيخ زايد”.

وفي إطار بروتوكول التعاون الذي تم بين وزارة الدولة لشئون البيئة والهيئة، فقد تم تأهيل مدينة الشيخ زايد لتكون إحدى المدن الخضراء المستديمة، كما تم استخدام نواتج الحفر بالمدينة لإنشاء مركز ثقافي بيئي، هذا بجانب توليد الكهرباء من خلال الخلايا الشمسية التي تم تركيبها أعلى السطح والتي تم استخدامها بعدها لإنارة الأسوار الداخلية والخارجية والمبنى، هذا وفقا للتفاصيل التي وردت إلينا من خلال التصريحات بخصوص ترشيد الطاقة.

اقرأ أيضا:

  1. البنك العربي الأفريقي يقدم أول وحدات شحن الهاتف المحمول بالطاقة الشمسية في مصر.