“البحوث الإسلامية” تعلن خطبة الجمعة عن “قضية القدس”
مجمع البحوث الإسلامية

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها “مجمع البحوث الإسلامية” حيث أعلن عن تخصيص خطبة الجمعة صباح الغد الموافق الثامن من شهر ديسمبر الجاري لعام 2017 بالأنشطة إلى تخصيص جميع أنشطة رجال الدين والوعاظ في الجمعيات الإسلامية خلال الفترة القادمة تتناول  “قضية القدس”.

وأوضح مجمع البحوث الإسلامية أن قضية القدس ستكون في جمع الدروس الدينية وكذلك الندوات والمحاضرات الإسلامية في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية حيث ستعمل على إيضاح عروبة القدس ورفض المساس بها بالإضافة إلى رفض قرارات الولايات المتحدة الأمريكية وكذلك القرار الإسرائيلي بشأن قضية القدس، حيث أن القدس تحتوي على مقدسات مسيحية وإسلامية معاً.

وأوضح مجمع البحوث الإسلامية أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية بشأن نقل السفارة الأمريكية إلى “القدس” يعد اعتراف من الدولة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأكد مجمع البحوث الإسلامية أن القرار الأمريكي يعد قرار مرفوض وظالم، حيث أن القدس عربية، والقرار الأمريكي يتضمن إهدار حقوق المسيحيين وكذلك إهدار لحقوق المسلمين في القدس بالإضافة إلى تدمير لمستقبل الدولة الفلسطينية العربية بالإضافة إلى أنه يهدد السلم وكذلك التعايش السلمي في الدولة الفلسطينية.

وأعلن “مجمع البحوث الإسلامية” عن تنظيم محاضرات وندوات في خلال مراكز الشباب المتواجدة في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية ليتم فيها عرض قضية عروبة القدس، وكذلك خطورة المساس بكل المقدسات المسيحية والإسلامية في دولة القدس، بالإضافة إلى مشاركة رجال الدين الإسلامي التابعين إلى الأزهر الشريف، ومشاركة أكاديميين وأساتذة من جامعة الأزهر في فعاليات الندوات من أجل إظهار مكانة القدس العربية.

وأشار مجمع البحوث الإسلامية أن الندوات والمحاضرات الإسلامية التي سيتم إدراجها في مراكز الشباب يتم إقامتها في جميع مراكز الشباب في جميع ربوع جمهورية مصر العربية من أجل دعم قضية القدس العربية ودعم القضية الفلسطينية، ومناهضة القرار الأمريكي الهادف إلى نقل سفارة إلى القدس ليكون هذا بمثابة اعتراف منها بإسرائيل لتكون عاصمتها القدس.

وأعلن المحلل السياسي وأستاذ العلاقات الدولية “طارق البرديسي” إن القرار الأمريكي بالإعلان عن القدس عاصمة لإسرائيل كان من المقرر أن يتم الإعلان عنه خلال عام 2005 خلال حكم بيل كلينتون.

أقرا المزيد ما قاله السيسي لأبو مازن حول قرار ترامب بشأن نقل السفارة إلى القدس