عاجل “وزارة الداخلية” تعلن عن العثور على عبوة ناسفة تزن 250 كيلو ببئر العبد
عبوة ناسفة

تابع موقع مصر 365 قيام الأجهزة الأمنية في الدولة المصرية من العثور على عبوة ناسفة في الطريق الساحلي الممتد من العريش إلى منطقة القنطرة وبالتحديد في طريق العريش القنطرة عند الكيلو أربعة وثلاثين في منطقة بئر العبد التابعة إلى محافظة العريش.

وصرحت عناصر الشرطة المصرية ووزارة الداخلية أن العبوة الناسفة تزن حوالي مائتين وخمسين كليو من المتفجرات من مادة “تي إن تي الشديدة الانفجار، حيث كانت العبوة الناسفة عبارة عن برميل كبير ممتلئ بالمتفجرات، يخرج من البرميل سكك يمتد إلى الظهير الصحراوي المجاور للطريق.

وجاء هذه التصريحات في بيان صادر عن وزارة الداخلية المصرية عبر صفحتها الرسمية على “مواقع التواصل الاجتماعي” فيس بوك، وفور العثور على المتفجرات تم إخطار الجهات الأمنية على الفور لسرعة التعامل مع الموقف.

وتم إدراج فرقة من خبراء المفرقعات المتخصصين العاملين في مديرية أمن محافظة شمال سيناء ليتم تعاملهم مع العبوة الناسفة التي تصل إلى مائتين وخمسين كيلو، وتمكنوا من إبطال مفعول العبوة المتفجرة، حيث تم تفجيرها في منطقة صحراوية بعيدة لتفادي حدوث أي تلفيات أو خسائر.

وقامت جميع القوات الأمنية العاملة في منطقة شمال سيناء من تنشيط جميع المناطق في بئر العبد، والبحث عن أي عناصر إرهابية أو العثور على أي متفجرات، وتم إنقاذ أهالي منطقة بئر العبد من كارثة كبيرة قد تهددهم في ظل وجود هذه العبوة الناسفة.

والجدير بالذكر أن منطقة بئر العبد تعرض إلى حادث إرهابي غاشم وهو تفجير مسجد الروضة الذي فقدت في محافظة العريش ومنطقة شمال سيناء العديد من أبنائها حيث أسفر حادث تفجير مسجد الروضة عن فقدان ثلاثمائة وواحد وعشرين شهيد.

ومازالت منطقة بئر العبد تعاني من المخططات الإرهابية الغاشمة التي تهدف أهالي منطقة سيناء وتهدد أمنهم وسلامتهم، وتقوم الجهات الأمنية في جمهورية مصر العربية من وزارة الداخلية ووزارة الدفاع من العمل على مكافحة جميع العناصر الإرهابية المتطرفة واستهداف جميع بؤر الإرهاب في هذه المنطقة، وتشهد الدولة المصرية في الفترة الحالية حرب ضد الإرهاب والتطرف تهدف إلى القضاء على جذور الإرهاب.

أقرا المزيد “التربية والتعليم” تصدر بيان هام بشأن طلاب قرية الروضة