عاجل: الرئيس السيسي والرئيس الفلسطيني يعقدان اتفاقية جديدة بشأن القدس
عباس والسيسي

قام الرئيس عبد الفتاح السيسي باستقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في قصر الاتحادية، وأكد السفير والمتحدث باسم رئاسة الجمهورية “بسام راضى”، أنه تم إنعقاد جلسة مطولة وقد تضمنت وفدين من البلدين، وتم في هذه الجلسة استعراض المستجدات بشأن القضية الفلسطينية، وذلك بعد قرار الولايات المتحدة بأن القدس عاصمة إسرائيل ونقل سفارتها إلى القدس،كما أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن موقف مصر من هذه القضية، مؤكدا حفظه للوضع التاريخي والقانوني للقدس، وذلك من المرجعيات الدولية والقرارات الأممية التي ترتبط بهذا القرار، ومصر مستمرة في دعم الحقوق للشعب الفلسطيني فى إقامة دولته المستقلة ويؤكد أن عاصمتها القدس الشرقية.

اقرأ أيضا: تصاعد الاحتجاجات في القدس بسبب قرار ترامب والجانب الإسرائيلي يطمع في الهدوء

ومن جانب آخر قام الرئيس الفلسطيني بتقديم عرضا يضم كافة الجهود والمساعي الفلسطينية والتي مرت عليها عام حتى هذا الوقت الحالي، فيما يخص القضية وأيضا محاولات استئناف عملية السلام، مؤكدا أن القرار الأمريكي الذي جاء مفاجأة، علي الرغم من أن السلطات الفلسطينية قد أظهرت مرونة وإستعداداً كبيراً للوصول إلى حل، وأهم ما كانت تريده السلطات الفلسطينية هو حل الدولتين وأن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين وذلك وفق حدود الرابع من يونيو 1967، وأعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن شكره للحكومة المصرية ومجهودها للسعي في إيجاد الحل في القضية الفلسطينية، مؤكدا حرصه الشديد علي التنسيق والتشاور مع الجهات المصرية أثناء هذه الظروف العصيبة، التي تمر بها القضية الفلسطينية، والتي تهدد مستقبل السلام في منطقة الشرق الأوسط بأكملها.

وأكد الجانب المصري والفلسطيني أهمية إتحاد الجهود الدولية حتى يتم المحافظة علي فرص للتوصل إلي نهاية أزمة القضية الفلسطينية، وأن البلدين يسعوا علي المحافظة علي عملية المصالحة الفلسطينية كأحد الخيارات الإستراتيجية التي لا بديل لها، وخاصة في هذا الوقت الراهن، لما تتعرض له القدس والقضية الفلسطينية من أزمات ومخاطر غير مسبوقة، وكل هذا يمكن الشعب الفلسطيني من الوقوف صفا وحدا حتى يتعامل مع من يواجهونه من أزمات وتحديات، وقد قام الرئيسين بالاتفاق علي مواصلة ومتابعة التشاور والتنسيق بين البلدين، واستغلال القرارات الدولية الرافضة بالإجماع على القرار الأمريكي الأخير حتى نحافظ علي الشعب الفلسطيني وحقوقه وإقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.